روابط للدخول

لاحتفاء بالفنانة والاعلامية المغتربة اعتقال الطائي


وسط حضور مكثف وغير متوقع في قاعة اتحاد الأدباء تم الاحتفاء بالإعلامية والفنانة التشكيلية المغتربة اعتقال الطائي ضمن نشاط ملتقى الخميس الإبداعي وربما يؤكد هذا الحضور ان الذاكرة العراقية لا زالت عامرة بصور وانجازات المبدعين، الذين تركوا العراق منذ سبعينيات القرن الماضي، ومنهم اعتقال الطائي معدة ومقدمة برنامج "السينما والناس" الشهير وذات الطعم المميز في التقديم والتثقيف.

ولم تستطع المحتفى بها حبس دموعها وهي ترى هذا العدد من المحبين والمعجبين الذين غصت بهم قاعة اتحاد الأدباء، موضحة إنها غادرت العراق في نهاية سبعينيات القرن الماضي بسبب ضغوط سياسية تعرضت خلالها للسجن والتعذيب في تلك الفترة لكنها ظلت حريصة على الكتابة القصصية والشعرية وأحبت الفن التشكيلي وخاصة النحت الذي ترى فيه نوعا راقيا من الإبداع الذي يحتاج إلى الدقة وسحر الخلق.

وقد غادرت العراق إلى هنغاريا بعد أن أكملت كلية الفنون الجميلة لتواصل في بودابست دراسة الماجستير والدكتوراه في الفن وعملت في مجموعة وسائل إعلام واعدت وقدمت للإذاعة والتلفزيون بعض الأعمال عن العراق، كما ترجمت العديد من كتب المذكرات والدواوين والمجاميع الشعرية والقصصية، ولها إسهامات في تعريف الجمهور الهنغاري بالأدب العربي والعراقي على وجه الخصوص.

وقالت المحتفى بها وهي من مواليد 1949 بانها فخورة لانها على قيد الحياة وقد تحدت الموت والعذابات والمرض وكذلك فراق العراقيين الذين وصفتهم بأجمل الناس الذين ظلوا يذكرون مبدعيهم.

وتوسع الحديث مع المداخلات في ملتقى الخميس ليتعدى أداء المحتفى بها وتعلق الجمهور بسحر تقديمها وثقافتها ليشمل أهمية أن تتمتع المذيعة والإعلامية بثقافة موسوعية وكيفية إدارة فن اللقاءات والتحاور مع المفكرين والمبدعين واحترام ذائقة المتلقي من خلال ابتكار أساليب كسب المتابع والمشاهد.

وتمنى المذيع التلفزيوني احمد المظفر إن تتوفر في وسائل الإعلام العراقية ألان طاقات تماثل طاقات المذيعات السابقات أمثال: خيرية حبيب، واعتقال الطائي، التي يرى إنها مثال للمبدعة المتمكنة من حرفتها وكيفية مخاطبة الشاشة واستثمار الخزين الثقافي والجمالي وقدرة التنويع ودليل النجاح انه لم يأتي برنامج بمثل ما أتى به برنامجها المثير للجدل السينما والناس الذي ساهم في تثقيف أجيال من العراقيين بفن السينما.

أما الناقد كاظم مرشد رئيس ملتقى الخميس فأكد إن الملتقى حريص على التواصل مع الجمهور باماسيات غير تقليدية تتنوع في إظهار نجوم العراق في العديد من الحقول الإبداعية والمعرفية، والاحتفاء بهم وهم أحياء لتقيم مسيرتهم عبر حوار مفتوح وصريح بمشاركة نقاد واعلامين وأدباء.

وحفلت الامسية بنقاش عن منجز رائدات في مجال التشكيل والإعلام اللواتي لا يعرف عنهم الجمهور العراقي الكثير وبالأخص اعتقال الطائي التي أعطت دروسا للأجيال الجديدة بأهمية حب العمل والالتزام بالمبادئ.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG