روابط للدخول

الإعلام العراقي ومستوى تغطية الأحداث الساخنة


من إحتجاجات تونس

من إحتجاجات تونس

شهدت الأسابيع الماضية أحداثا مهمة على الصعيد العربي أهمها ثورة الياسمين في تونس ثم المظاهرات الحاشدة في مصر والتي لا تزال متواصلة والمطالِبة بتنحي الرئيس حسني مبارك عن السلطة.

هذه الأحداث كيف غطتها الفضائيات العراقية وهل كانت هذه التغطية مرضية ووافية وبضخامة هذه الأحداث؟
مدير تحرير جريدة الزمان فوزي الهنداوي انتقد الفضائيات العراقية بشكل عام قائلا إنها كانت متأخرة ولم تتمكن من مواكبة الأحداث، مشيرا إلى عدم امتلاكها التقنيات اللازمة أو حتى المراسلين لتغطية المستجدات أولا بأول.

أما الإعلامي عبد الزهرة زكي فلاحظ أن طريقة التغطية وطرح الأحداث في مصر كانت متباينة بتباين وجهات النظر إذ انقسمت بين تغطية مؤيدة وغير مؤيدة، مشيرا إلى إتباع بعض القنوات أساليب مهنية جدا في التغطية.

ولكن، إلى جانب المستوى المهني والتقني اللذين رافقا تغطية الإعلام العراقي للأحداث في مصر لاحظ الإعلامي عبد الزهرة زكي أن بعض وسائل الإعلام أجرت مقارنات بين ما حدث في العراق في عام 2003 وما يحدث الآن في مصر، مشيرا إلى تباين مواقف العرب من أحداث العراق في تلك الفترة وموقف العراقيين من أحداث مصر وتونس حاليا.

هذا ورأى مواطنون أن تغطية القنوات العراقية لأحداث مصر كانت ضعيفة في رأيهم مما اضطر الراغبين في المتابعة إلى التوجه إلى قنوات أخرى غير عراقية توفر تغطية مباشر ة وأولا بأول للأحداث هناك، حسب قولهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهمت في إعداده مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد ليلى أحمد.
XS
SM
MD
LG