روابط للدخول

صحيفة عربية: العرب مقتنعون ان العراق بات مهيأً للإندماج مع محيطه العربي


تحدثت صحيفة "البيان" الاماراتية في افتتاحيتها عن ارتفاع حصيلة ضحايا أعمال العنف في العراق الشهر الماضي إلى أعلى معدلاتها منذ أربعة أشهر. مشيرة الصحيفة الى أن هذا التصعيد يأتي قبيل موعد حساس وحاسم بالنسبة للحكومة العراقية، وهو موعد انعقاد القمة العربية العادية في بغداد. ويبدو أن العرب في الإطار العام باتوا يدركون جملة حقائق موضوعية، تبرز بعض مصاديقها على أرض الواقع، من بينها أن العراق بات مهيأً أكثر من أي وقت مضى للانخراط من جديد والاندماج مع محيطه العربي والإقليمي، وان سياسة خلط الأوراق وإثارة الفوضى في هذا البلد لم ولن تأت بأية نتائج إيجابية لأصحابها والمتبنين لها.

صحيفة "الغد" الاردنية من جهتها نقلت عن وكالات انباء إشادة أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق حارث الضاري بالثورة الشعبية في تونس ومصر، واصفاً اياهما بأنها من صلب الإسلام، مبيناً ان العراقيين لولا القوات الاميركية لكانوا قد انتفضوا قبل تونس ومصر.

ويكتب جلال فاخوري في صحيفة "الرأي" أن الأزمة الاقتصادية التي أصابت المجتمعات الاقتصادية الصناعية والنامية على سواء وفشل سياسات التنمية وخاصة في العالم النامي وتصاعد التوتر في العلاقات بين المسؤولين وشعوبهم كل هذا قد أثار اهتمامات قطاعات كبيرة من محركي الشارع العربي ونبّهت الأذهان إلى المشكلات الاجتماعية والاقتصادية التي يعاني منها الجزء الأكبر من أبناء الوطن العربي.

وتنشر صحيفة "الرياض" السعودية لـ يوسف الكويليت مقالاً جاء فيه .. عربياً الكل بدأ يغري مواطنيه بحلول مجمدة، معونات ورفع رواتب وإلغاء الجمارك على السلع الأساسية، ووعود بحرية الصحافة وانتخابات حرة، وإصلاحات سياسية جذرية. ويرى الكويليت باننا أمام متغير بهزات تتابعية، وهذه المرة لا يستطيع الغرب أن يضع الشرق السوفياتي بالواجهة، أو أن يزعم صحافيون وساسة عرب أنها مؤامرات خطط لها الغرب، لأن الذي صار احتقاناً انفجر في ساعة لم يوضع لها توقيت معين، وهي مسألة ستصبح لها لواحق كبيرة على الجميع.
XS
SM
MD
LG