روابط للدخول

في حلقة هذا الأسبوع من برنامج (نوافذ مفتوحة) كانت هناك إستجابة لطلب عدد كبير من المستمعين ووفاء البعض منهم في تزويد البرنامج ببعض الطُرَف والنكات، إذ شارك المستمع الدائم لإذاعة العراق الحر أبو فراس من البصرة بهذه الطرفة:
"دكتور يفحص المرضى في مستشفى للأمراض العقلية، سأل أحدهم كله إشلونكم أنتم تريدون شي..المجنون كال إي إحنا ما نحب كل الأطباء بس إنت..الطبيب كال عود ليش، المجنون ضحك وكال مو إنت مثلنا"..

قدم برنامج (نوافذ مفتوحة) عددا من الرسائل الصوتية التي تحمل شكاوى المواطنين أو رغبات المشاركة في البرنامج، ومنها رسالة صوتية من سائق سوري يشكو فيها منتسبي منفذ الوليد الحدودي الذين قال انهم يفرضون رشاوى على السواق ويوجّهون الإهانات إليهم..
من جهتها تود المستمعة ريم أن تكون صديقة للإذاعة، فيما يطالب احد المعوقين من بعقوبة بتسليط الضوء على مشاكلهم..
ورسالة صوتية من أحد نواب الضباط في الجيش العراقي السابق وتعين بصفة شرطي في سلك الشرطة ويطالب بتعديل الراتب..
رسالة مكتوبة من المستمعة صافيناز بنيامين، طالبت فيها إذاعة العراق الحر بتوفير الحماية للمسيحيين ووقف التهديدات التي تصلهم لترك بيوتهم... ووعد البرنامج بالاتصال بها قريباً جداً ..

وإستعرضت حلقة هذا الأسبوع من البرنامج أيضاً العديد من الرسائل التي تحمل أبوذيات ودارميات، منها رسالة من مستمع لم يذكر أسمه بعث بـ"أبوذية" يقول فيه:

أظل أكتب شعر للزين وأنشد
وأظل أسأل على الطيبين وإنشد
وأصير حزام وكت الضيج وأنشد
وتزيد همومي من تبعد عليه..

أما المستمع عمار العاشق فذكر في رسالته: "والله شبعتونا أخبار ما تحجولي شوية عن الحب"..
إي والله حقك يا عمار، بس البرنامج يتضمن العديد من الوقفات والزوايا الفنية والشعر دارميات العاشقين وأغاني وغيرها.. ودعاه البرنامج للمساهمة في المجال الذي ذكره..

وإستعرض البرنامج عددا من الرسائل التي علقت على سؤال طرحه البرنامج:
"هل ستمتد شرارة الإحتجاج الشبابي في الدول العربية الى الشباب العاطلين عن العمل في العراق؟"
ومنهم مستمع سمى نفسه المقهور، يقول: "كهرباء ماكو وضايج راح أحرك نفسي، بلكي الشعب يصحه على نفسه"..

كما أشار المستمع أحمد من بغداد في رسالته: "يجب أن تسقط الحكومة في العراق لأنها أسوأ من حكومة مصر للأسباب التالية:
اولاً البطالة، ثانياً غياب مفردات البطاقة التموينية لأشهر طويلة، ثالثاً الكهرباء، رابعاً الماء، خامساً المجاري، وكذلك الفقر وتقييد الحريات المدنية وغيرها وغيرها"..
ورأى بعض المستمعين، ومنهم مصطفى البعقوبي ان العراق سوف لا يتأثر بما يحدث في الدول العربية، وكل ما يحدث في بعضها هو مجرد عاصفة وتنتهي ..
وذكر المستمع إبراهيم الجبوري في رسالته أنه سوف لن يحدث شيء، لأن وضع العراق مختلف عن تونس نتيجة قوة وهيمنة السياسيين على الساحة العراقية، وأن الذي سيخرج للشارع غاضبا سوف يُجْلَدْ..
المستمع عبد الحميد صالح من الحلة من منظمة رجاء قال في رسالته أن ما حدث في تونس يذكرنا بما حدث في أوربا الشرقية حيث تنفست شعوبها نسمات الحرية وسقطت الديكتاتوريات الواحدة بعد الأخرى، وتساءل هل سيتعظ من تبقى من الحكام العرب بما حدث في بعض الدول العربية؟..

وقدم البرنامج قضية جديدة مطروحة للنقاش وهي موجهة لمستمعي إذاعة العراق الحر ومتصفحي موقعها الألكتروني من أجل إبداء الرأي والمساهمة في البرنامج من خلال الرسائل أو المكالمات الهاتفية.. عبر سؤال هو:
"ما رأيكم بفكرة إلغاء البطاقة التموينية وتعويضها مالياً، أم إبقائها مع تحسين مفرداتها، وسهولة إنسيابيتها في موعدها..

وإستضافت النافذة الفنية من برنامج (نوافذ مفتوحة) الفنان الكوميدي صباح بقجة الذي انتهى من تصوير مسلسل تلفزيوني اجتماعي جديد بعنوان "دورة زمن"، الذي تناول معاناة اسرة عراقية في الغربة، كما يقوم الفنان حالياً بتصوير مسلسل تلفزيوني في دمشق بعنوان "رائحة العاقول"، وهو مسلسل اجتماعي ريفي، ويشاركه في التمثيل نخبة من الفنانيين العراقيين امثال طه علوان وسليمة خضير واياد راضي.
ويعكف الفنان صباح حالياً على قراءة نص لمسلسل تلفزيوني درامي من اخراج الفنان علي ابوسيف، ويتمنى الفنان حاله حال غيره من الفنانين المقيمين خارج العراق بالعودة السريعة الى البلاد، ومواصلة العمل الفني هناك، كما يطمح ان يكون نجم معروف في مجال الكوميديا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG