روابط للدخول

سياسيون كرد يقرون الحاجة الى تشريع يحكم عملية إعادة أملاك الدولة التي تشغلها الأحزاب


قال سياسيون كرد ان اعادة املاك الدولة التي تشغلها بعض الاحزاب الكردية، بحاجة الى تشريع قانون اثر دعوة وجهها للاحزاب الكردستانية رئيس حكومة اقليم كردستان العراق برهم صالح باعادة املاك الدولة.

وكان صالح انتقد موقف حركة التغيير (غوران) الداعي لحل برلمان الإقليم وحكومته، وإعادة الأملاك العامة، ودعا الحركة، خلال زيارة الى مدينة السليمانية الاثنين، لأن تكون "البادئة بإعادة ما استولت عليه من هذه الممتلكات"، مبيناً أن مثل هذه المواقف "ينبغي أن تطرح داخل قبة البرلمان، رداً على بيان اصدرته الحركة طالبت فيه باعادة املاك الدولة التي استولى عليها الحزبان الكرديان الرئيسان، في إشارة الى مبانٍ ومنازل حكومية استولت عليها احزاب كردية منذ عام 1992 اي بعد الانتفاضة الكردية ضد النظام العراقي السابق، وما زالت مشغولة من قبل تلك الأحزاب دون ان تعيدها الى الحكومة.

ويؤكد رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين في حديث لإذاعة العراق الحر ان عدداً من القرارات سيتم إتخاذها في سبيل اجراء اصلاحات في العملية السياسية والبرلمانية في الاقليم، مؤكداً ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني سيعقد اجتماعاً اخر مع الاحزاب الكردستانية، بعد ان عقد اجتماعا موسعا عقب صدور بيان حركة التغيير، لاجل دراسة وضع كردستان بصورة عامة، وقضايا عديدة ومحاور عديدة، منها اعادة النظر في مجموعة من السياسات الحكومية والحزبية والتي تتعلق بالاصلاح وتطور المجتمع الكردستاني.

واشار حسين الى ان اجراء الاصلاحات في كردستان من مسؤولية جميع الاحزاب الكردستانية المشاركة في البرلمان او الحكومة في الإقليم، مضيفا ان الجميع اكدوا على العمل سوية من اجل سد النواقص المتواجدة في العمل الحكومي والعمل البرلماني التشريعي، واتفقوا على هذا ويجب دراسة كيفية معالجة هذه النواقص.

وحول دعوة رئيس حكومة الاقليم باعادة املاك الدولة التي استولت عليها الاحزاب الكردستانية، علق رئيس ديوان رئاسة الاقليم قائلاً انه اذا كانت المسالة عودة جميع الابنية الحكومية الى الحكومة يجب ان تشمل الجميع وليس فئة معينة او حزب معين.

الى ذلك قال عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني عدنان المفتي ان حزبه مع اعادة املاك الدولة، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر ان الاوان قد حان لاصدار قانون في برلمان كردستان حول الممتلكات الدولة التي تشغلها الاحزاب حالياً.
من جهته يؤكد أبو تارا قيادي في الحزب الشيوعي الكردستاني على وجود حاجة الى تحديد اليات خاصة بشأن كيفية اعادة الابنية العامة المشغولة من قبل الاحزاب الى الحكومة، واضاف ان الحاجة قائمة لإصدار تشريع خاص لمعالجة إعادة مئات الانبية العامة والتي هي في الاساس مدارس مشغولة من قبل اجهزة واحزاب وقوى اخرى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG