روابط للدخول

مجلس الشيوخ الأميركي يقيّم مسار نقل المهمة الأميركية في العراق


مجلس الشيوخ الأميركي

مجلس الشيوخ الأميركي

يعتزم مجلس الشيوخ الاميركي تقديم تقرير الثلاثاء، لتقييم التقدم الحاصل في مسألة انتقال المهمة الاميركية في العراق من عسكرية الى مدنية، في وقت تؤكد فيه تصريحات المسؤولين في واشنطن وبغداد البدء فعلياً بتفعيل الاتفاقية الاطارية الاستراتيجية الموقعة بين الجانبين على ارض الواقع.

المحلل السياسي هاشم حسن يرى ان بغداد وواشنطن قطعتا شوطاً طويلاً في تنفيذ بنود الاتفاقية الامنية الموقعة بينهما، الا انه اشار الى وجود بعض المتعلقات غير المحسومة حتى الان، منها تحديد الآلية التي ستبقى فيها بعض القوات الاميركية لغرض تقديم الدعم والتدريب للقوات الامنية العراقية، داعياً الحكومة العراقية الى بذل جهد اكبر لحسم هذه المسائل باسرع وقت ممكن.

من جهته يؤكد استاذ كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد حيدر علي ان الانسحاب الكامل للقوات الاميركية من العراق لا يعني بالضرورة ان يكون مفاجئاً وسريعاً، مرجحاً حصول اتفاقات بين بغداد وواشنطن على تعديل الاتفاقية الامنية لضمان عدم حصول اي فراغٍ امني قد يخلفه الانسحاب الاميركي.

الا ان علي الموسوي، المستشار الاعلامي لرئيس الحكومة العراقية يشدد على ان الاتفاقية الامنية ستنفذ في موعدها المحدد، ولا توجد اي نية لاجراء اي تعديلات عليها، لافتاً الى ان القوات الاميركية ستنسحب في الموعد المقرر.

وكان العراق والولايات المتحدة وقعا في عام 2008 اتفاقيتين استراتيجيتين نصت الاولى على انسحاب القوات الاميركية بشكل كامل نهاية عام 2011، فيما أشارت الثانية الى تعاون الولايات المتحدة مع العراق في المجالات الدبلوماسية والمدنية.

ويبين استاذ كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد حيدر علي ان الولايات المتحدة ستعمل خلال الفترة المقبلة على دعم العراق دبلوماسياً ونقل مسؤولية الملفات المتبقية الى عهدة الحكومة العراقية، ومنها ملف الاموال العراقية في الخارج ودعمه اقتصاديا وثقافيا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG