روابط للدخول

صحيفة عربية: البطاقة التموينية ستتحول الى ذكرى لدى العراقيين


في صحيفة "القبس" الكويتية يستقرئ زهير الدجيلي مقابلة قناة "العراقية" مع رئيس الحكومة نوري المالكي، مشيراً الى انها اثارت خلافات جديدة قديمة مع شركائه، وتركزت حول مجلس السياسات، والوزارات الأمنية المعطلة، واستكمال الوزارات التسع الناقصة، وموضوع الحاق الهيئات المستقلة به. مضيفاً ان كثيراً من الساسة الذين استقصت القبس آراءهم تمنوا لو ان المالكي كان اقل تشدداً واكثر تواضعاً واقتراباً من شركائه في ما طرحه من قضايا اراد فيها اثبات سلطته. ومما يثير الأسف ايضا ان المسؤولين يصرحون بأن العراق في منأى عن احداث مشابهة لما يجري من ثورات على الاستبداد.

وتقول صحيفة "الشرق الاوسط" ان التوقعات كانت تشير إلى أن البطاقة التموينية بوصفها من إرث الماضي غير السعيد سوف تتحول إلى مجرد ذكريات حزينة عن مرحلة بائسة في حياتهم. لكن المفارقة أن العهد الجديد عزز نظام البطاقة التموينية أكثر فإكثر مع تقليص حاد في مفرداتها وتذبذب في توزيعها، فضلاً عن نوعية موادها بسبب نقص المبالغ المخصصة لها من قبل الحكومة العراقية.

وانتقالاً الى الشأن العربي، يكتب ظافر محمد العجمي في صحيفة "العرب" القطرية ان تحول الاحتجاجات إلى ثورة تطيح بنظام الحكم في مصر سيكون له تداعيات على الخليج العربي في النواحي السياسية والاقتصادية بالدرجة الأولى. كما أن التحولات المصرية ستدفع الولايات المتحدة إلى تبني سياسات احترازية أكثر شدة في أهم مناطق نفوذها وهو الخليج العربي، وقد يعني ذلك دفع دول الخليج إلى القيام بإجراءات تمنع انتقال العدوى التونسية- المصرية بما يحقق استقراراً للمنطقة حتى ولو كان ذلك على حساب هامش الحرية المتوفر حالياً. ويعود العجمي ليقول بان الأزمة المصرية سوف تلقي بظلالها على الشارع الخليجي، فعلى صانع القرار الخليجي التخلي عن الإدارة بالغموض، والتخلي عن مرجعيته الأمنية، فأخطر ما يمكن توقعه من تأثيراتها هو انتشار ثقافة التظاهرات التخريبية بين قطاعات من الشباب تتفجر في أنفسهم شحنات هائلة من الطاقة السلبية، وهي أيضا نتيجة الغياب الطويل لثقافة حق التظاهر السلمي عن شوارعنا.
XS
SM
MD
LG