روابط للدخول

مسؤولون وصحفيون يناقشون دور مكاتب الإعلام في الوزارات


اكد الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ على اهمية توحيد الخطاب الاعلامي للحكومة، وضرورة عدم استغلال اعلام الوزارات من قبل وزرائها او الكتل السياسية التابعين لها.

وشدد الدباغ في اجتماع مع مسؤولي المكاتب الاعلامية في الوزارات والناطقين باسمها، على ضرورة ان يتسم الاعلام الحكومي بالصدقية، وان يكون مرىة لعكس الانجازات الحكومية بشكل حقيقي وصادق من اجل خلق الثقة مع المواطن.

تعليقات الدباغ جاءت على خلفية استحداث وزارة دولة في التشكيلة الحكومية الجديدة، يتولاها المتحدث بإسم الحكومة، تأخذ على عاتقها تنظيم الجهد الاعلامي الحكومي وتوحيد خطابه الاعلامي ومنع التداخلات في التصريحات التي تصدر عن الوزارات بخصوص قضية معينة.

وشارك في النقاشات التي جرت في الإجتماع عدد من الصحفيين ومسؤولو الاعلام في الوزارات الذين دعا بعض منهم الى فك التداخل بين مسؤول الاعلام في الوزارة، والناطق بإسمها مثلما اشارت الى ذلك مديرة دائرة الاعلام والعلاقات في وزارة الاتصالات خيرية الموسوي، فيما حذّر مدير الاعلام والعلاقات في امانة بغداد حكيم عبد الزهرة من استغلال الاعلام من قبل مسؤولي اعلام المؤسسات الحكومية.

ويرى صحفيون ان عدداً كبيراً من المكاتب الاعلامية في الوزارات التي تتولى مهام عديدة، منها عكس انجازات الوزارات وبث الاخبار وعقد المؤتمرات الصحفية والتعبير عن الموقف الرسمي للوزارة، باتت تشكل عقبة اساسية امام الحصول على المعلومات او اللقاء بمسؤولين الوزارة، موجهين انتقادات الى بعض القائمين عليها لافتقارهم الى الكفاءة المطلوبة.

وأكد مراسل قناة "العراقية" حيدر شكور على ضرورة ان يكون مدراء المكاتب الاعلامية ممن يتفهمون العمل الصحفي وقادرين على ادائه بكفاءة.

ويجد الصحفي طارق الاعرجي ان اغلب المكاتب الاعلامية في الوزارات بات يشكل عقبة امام الصحفيين في الوصول الى المعلومة المطلوبة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG