روابط للدخول

ندوة في السليمانية تدعو لإلغاء عقوبة الاعدام في المنطقة


جانب من الندوة

جانب من الندوة

دعا ناشطون سياسيون كرد في كل من العراق وايران وسوريا حكومات بلدانهم لوقف عقوبة الاعدام والغائها من دساتيرها. وجاءت الدعوة في سياق ندوة نظمها مركز مناهضة الاعدام وعدد من الجمعيات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني في محافظة السليمانية تحت عنوان "لا للإعدام".

الباحث في الشؤون السياسية الكردية سامي داوود وصف في حديث لاذاعة العراق الحر احكام الاعدام التي تصدرها السلطات في كل من ايران وسوريا، بأنها أوامر قتل، عازياً ذلك الى ان المؤسسات التي تصدر عنها تلك الاحكام هي مؤسسات غير شرعة وغير قانونية ولا مسوغ دستورياً لها.

ويؤكد جاويدان كمال، مواطن كردي سوري واحد المشاركين في الندوة، ان السياسات التي تنتهجها حكومات الدول التي يتواجد فيها الكرد، تتشابه من ناحية قمع المعارضين وتنفيذ احكام الاعدام غير الشرعية بحقهم.
ملصق الندوة


ويشير ياسر كولي، عضو جمعية السجناء السياسيين في اقليم كردستان العراق، الى ان الندوة تأتي في سياق نشاطات عديدة تقوم بها منظمات حقوقية ومدنية وناشطون سياسيون من ايران وسوريا وتركيا والعراق لوقف عقوبة الاعدام والممارسات غير الانسانية التي ترتكب بحق شعوب هذه الدول بشكل عام، والكرد منهم بشكل خاص ..
ويقول كولي ان لكل فرد حقه في الحياة، ولا يحق لاي كان جهة او سلطة تحت اية ذريعة ان تسلب هذا الحق، ولفت الى ان عقوبة الاعدام تعتبر قتلاً عَمْدْ، وهي جريمة كسائر جرائم القتل التي ترتكب من قبل الأفراد ضد بعضهم البعض، وما يميزها عن جرائم القتل العادية من قبل الافراد هو التسمية واضفاء الشرعية عليها.

يشار الى ان منظمات لحقوق الانسان في السليمانية اجتمعت قبل ايام لتنظيم نشاطات وفعاليات مناهضة لعقوبة الاعدام التي لا تزال تنفذ في عدد من بلدان المنطقة، مثل تنظيم اعتراضات جماهيرية في حملات ومسيرات وتوزيع بيانات مناوئة لتنفيذ تلك العقوبة، بغية اجبار حكومات هذه الدول لوقفها وإلغائها في دساتيرها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG