روابط للدخول

صحيفة كردية: حركة التغيير تتعهد بتسليم "تلة" تضم مقراتها


لا تزال تداعيات بيان حركة التغيير تتصدر اهتمامات الصحف الكردية لليوم الثالث، فقد كتبت صحيفة "روزنامه" الاسبوعية الصادرة عن حركة التغيير ان الحركة مستعدة لتسليم "التلة" التي تتواجد عليها مقراتها في السليمانية، متهمةً الحزبين الحاكمين بانهما يستوليان على آلاف الدونمات من الاملاك والاراضي. وكشف المتحدث باسم الحركة حمه توفيق رحيم ان "التلة" ستسلمها الحركة، وان هذا واحد من المطالب الرئيسة لبيان حركته والداعية لتسليم جميع الاملاك الحكومية. ويأتي حديث ثوفيق هذا رداً على ما جاء في حديث رئيس حكومة الاقليم من ان الحركة تسولي على املاك الحكومة. واضاف المتحدث باسم الحركة ان حركته لا تستولي على اي املاك باستثناء التلة التي تضم مقراتها في السليمانية، مشيراً الى ان الحزبين يستوليان على مناطق بكاملها، منها قلا جولان وسري رش ومصيف صلاح الدين ومناطق في مصيف دوكان، اضافةً الى العديد من الاماكن في اربيل ودهوك.

وكتبت صحيفة "ئاوينه" الاسبوعية المستقلة ان الاميركيين تدخلوا لتهدئة الاوضاع في اقليم كردستان، مشيرةً الى ان الاوضاع وصلت الى مستوى عالٍ من التشنج بين الحزبين الحاكمين وحركة التغيير. واضافت الصحيفة ان وفداً من الحركة التقى في اربيل بالاميركيين يوم الاحد، كما التقى ممثلو الحركة في السليمانية الاثنين بمسؤول اميركي، وان الاميركيين يسعون الى تبديد التشنج في الوضع بالاقليم. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الحركة قوله ان الحركة لم يكن في نيتها القيام باي تحركات جماهيرية على الارض، فيما كان الاتحاد الوطني الكردستاني يخشى من ان تقوم الحركة بتحرك جماهيري يستهدف بيوت المسؤولين في المدينة، وهو ما جعل الاتحاد الوطني يضع ليلة 29 /30 من الشهر الحالي جميع قوات الشرطة والاسايش وقوات مكافحة الارهاب والبيشمركة في حالة إستنفار.

وفي خبر متصل تقول الصحيفة ان بيانا وزع في قضاء كلار مركز منطقة كرميان طالب بازالة مقرات احزاب الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير والاتحاد الاسلامي من المدينة، واضافت الصحيفة ان البيان يقول ان عشرين عام مضت والمدينة تعيش دون كهرباء وان عشرين سنة اخرى ستمضي دون ان يحصلوا على الكهرباء، ولذلك فان الجماهير لن تقبل ان يكون في يد هذه الاحزاب اسلحة او عصي، وان عليها ان تزيل مقراتها من المدينة. ونقلت الصحيفة عن مسؤول في اسايش المدينة نفيه للامر وانه لم ير بيانا كهذا وان الاوضاع في كلار هادئة.

صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان كتبت ان رئيس الحكومة برهم صالح طالب حركة التغيير في مؤتمر صحفي عقده امس باحترام المؤسسات الشرعية في الاقليم والالتزام بمكاسب الشعب الكردي. واشار صالح الى ان بيان الحركة هو انتقالة الى مرحلة جديدة في خطابها لانه ينتقل من خطاب الاصلاح السياسي الى اقتلاع الوضع بكامله في الوقت الذي يمثل فيه نظام الاصلاح اساسا محترما لشعب كردستان ونظاما للحكم فيه. واشار صالح الى ان حزبه والحزب الديمقراطي الكردستاني وبقية الاحزاب ليست وحدها التي تستغل اراضي عامة، بل ان حركة التغيير تستغل ملكاً عاماً في السليمانية يبلغ 122 دونم هو مكان بالاساس لاستراحة الشباب وحدائق.
XS
SM
MD
LG