روابط للدخول

إتهامات لإدارة نينوى المحلية بعدم إتخاذ خطوات لمكافحة الفساد


قال فريق مراقبة الشفافية والنزاهة بالمعهد العراقي في الموصل ان الادارة الادارة المحلية في نينوى لم تتخذ خطوات جديدة في مجال مكافحة حالات الفساد الاداري والمالي..

وذكر ممثل الفريق ماهر العبيدي خلال لقاء جماهيري نظمه المعهد حضره قانونيون وممثلون عن المجتمع المدني والنقابات المهنية لمناقشة تفعيل الدور الرقابي لمنظمات المجتمع المدني في تعزيز النزاهة والشفافية، ان الفساد الاداري والمالي آفة مستشرية في اغلب دوائر محافظة نينوى، وبخاصة الرشوة التي يكمن سببها في الروتين القاتل في دوائر الدولة.

من جهتها قالت الادارة المحلية في نينوى ان ابوابها مشرعة لتلقي الشكاوى واتخاذ الاجراءات اللازمة بشأن حالات الفساد الاداري والمالي، وأكد رئيس لجنة النزاهة بمجلس المحافظة محمد حسن على ضرورة ان تكون تلك الشكاوى مدعومة بالادلة وخالية من التجريح، مشيداً بدور المواطن في توصيل الحقيقة الى الجهات المعنية.

وقال ممثل رابطة التنمية والحوار في نينوى سعد الياس ان ضعف الجانب الرقابي للمؤسسات المعنية له دور في تفشي حالات الفساد بمختلف اشكاله، مشيراً الى إمكانية أن تكون هناك ضغوط على الادارة المحلية في محافظة نينوى، ولفت الى انه لا يوجد دور فعال لتلك الادارة بشان حالات الفساد .

ويؤكد قائممقام الموصل السابق عامر جهاد ان مكافحة الفساد بأشكاله في العراق بحاجه الى قوانين جديدة تحرر الموظف والمسؤول، ولفت الى ان المحافظة ومجلسها الان يمنحون مبالغ لتنمية الاقاليم، وبعدها يقيدون بتعليمات صارمة من وزارة التخطيط وتقييد على الصرف.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG