روابط للدخول

نواب يتحدثون عن إمكانية عقد القمة العربية أو تأجيلها بسبب أحداث المنطقة


على خلفية الاحداث في بعض الدول العربية ومنها تونس ومصر، تباينت آراء عدد من النواب حول امكانية عقد القمة العربية المقبلة في موعدها المقرر أو تأجيلها.

وكان وكيل وزارة الخارجية العراقي لبيد عباوي قال في تصريحات صحفية الاحد ان الاستعدادات لاحتضان مؤتمر القمة العربية جارية على اعلى المستويات، وأشار الى انه لايوجد مايحول دون عقدها في موعدها ببغداد.

وقال القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية محمود عثمان في حديث لاذاعة العراق الحر ان الاحداث التي تجري في بعض الدول العربية ومنها تونس ومصر ستؤثر على موعد عقد القمة العربية واعتقد انها ستكون سبب في تأجيلها.

وبين القيادي في التحالف الوطني سعد مطلبي ان العراق أنهى جميع الامور اللوجستية للقمة العربية المقبلة، مشيراً الى انها مهمة لوضع ستراتيجية تحدد الاصلاح الاجتماعي والسياسي في الدول العربية.

ويرجح سياسيون ان تشكل القمة العربية المقبلة في بغداد خطوة نحو الاصلاح السياسي والاجتماعي في الدول العربية وصولاً الى تجاوز تصاعد الاحداث التي تجري في بعضها، بيد ان القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية محمود عثمان يستبعد ان تؤثر القمة على الدول العربية التي تجري فيها حالياً تغيرات سياسية.

واستبعد عدد من النواب تأجيل موعد القمة العربية المقبلة مرجحين في الوقت نفسه عدم حضور بعض رؤساء الدول، وقالت النائبة عن إئتلاف العراقية ناهدة الدايني ان جميع رؤساء الدول العربية سيحضرون القمة، وأعربت عن اعتقادها بان رؤساء الدول العربية التي تجري فيها تغييرات لن يحضروا.

ويرى محللون سياسيون ان القمة العربية المقبلة ستعقد في بغداد بغض النظر عن موعد عقدها بحسب السياقات الدبلوماسية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG