روابط للدخول

صحيفة بغدادية: جهات سياسية تدفع الى حالة من الفوضى الأمنية في البلاد


في تصريح لصحيفة "المشرق" عزا النائب عن التحالف الوطني صباح الساعدي الخروق الامنية الاخيرة الى بيع مناصب قادة الفرق والالوية والافواج بمئات الاف من الدولارات بين الاحزاب، اضافة الى الفساد الاداري الذي يعشعش في قيادة الهرم الامني. مضيفاً الساعدي ان هناك جهات سياسية تدفع الى حالة من الفوضى الامنية من خلال الاهمال والتقصير من اجل الانصياع الى الامر الواقع والقبول بالوزراء المطروحين من المتحزبين.

اما في سياق ثورتي تونس ومصر فتقول افتتاحية صحيفة "الدستور" إن الثورات الشعبية لا تحصل فقط في النظم الشمولية المستبدة أو تستهدف الطغاة من الديكتاتوريين، لان حالات الظلم لا يقتصر وجودها داخل هذه الانظمة بل تمتد لتشمل النظم الديمقراطية، الذي يجعل منها العجز في ادارة الموارد الاقتصادية والبشرية والسياسية للبلاد أسوأ من أية دكتاتورية. وتستمر الصحيفة في افتتاحيتها بانه خاطئ من يعتقد ان الشعب العراقي غير مهيأ للانتفاضة على الفساد والمفسدين وعلى الاوضاع المتردية على صعيد الامن والخدمات حتى ان تعاطى البعض من المسؤولين مع الملفات المعلقة بعبارات منمقة صار مكشوفاً بل فاضحاً، ولهذا على اصحاب الشأن والقرار ان يصححوا من سلوكياتهم ويقدموا ادائهم حفظاً لماء الوجه والا فلهم في ما حدث بتونس ومصر واليمن عبرة يتعظوا بها.

هذا وعرضت الصحف البغدادية ما اعلنت عنه وزارة النقل من تسيير رحلات مجانية لإعادة الراغبين من العراقيين من مصر.

من جهتها نشرت جريدة "الصباح" ما ورد في دراسة للخبير الاقتصادي طعمة السعدي من ان شمول المواد الاساسية وبالاخص الغذائية بقانون التعرفة الجمركية سيزيد الفقراء فقرا كما سيسهم في رفع خط الفقر في البلاد الى مستويات عالية، فيما قلل من تأثيراته على الاغنياء والفاسدين واللصوص، بحسب تعبيره. وفي الشأن الاقتصادي ايضاً افادت "الصباح" بان العراق يعاني من مشكلة اقتصادية مستعصية تتمثل بضعف ادارة الملف الاستثماري رغم ان قانون الاستثمار واضح المضمون وفيه مزايا جاذبة كثيرة. لكن هناك فوضى في فهم القوانين لتعددها وكثرتها دون معالجة حقيقية وهذه كارثة الكوارث لانها وقفت عائقا امام الشروع بالاستثمار.
XS
SM
MD
LG