روابط للدخول

الفنان أياد البلداوي: ليس في الدنيا عنب وتين كما في الدجيل


الفنان أياد البلداوي

الفنان أياد البلداوي

أياد البداوي ممثل، ومؤلف، وكاتب برامج معروف، قضى أكثر من نصف قرن في دروب الفن التمثيلية والإذاعية، بدءاً من فرقة السلام الأهلية. مروراً بفرقة 14 تموزالشهيرة حيث زامل فيها الفنانين الكباروجيه عبد الغني، وقاسم الملاك، وقاسم صبحي، وفاضل جاسم وغيرهم. وكذلك فرقة المسرح الحر، ثم الفرقة القومية للتمثيل..

هو بغدادي (قح) كما يقولون، بخاصة إنه مولود في مدينة الكاظمية قبل سبعين عاماً تقريباً.. لكن بغداديته هذه لم تمنعه من (التغني) بجمال وخضرة وبساتين مدينة الدجيل .. حيث يقول أياد البلداوي في حديثه لبرنامج ( موبعيدين) عنها : ( صحيح أنا مولود في مدينة الكاظمية المقدسة .. لكني أحنُّ الى بلد، أو كما يسميها العامة ( الدجيل ).. فهذه المدينة الساحرة، التي ولد فيها أبي وأعمامي وأهلي وعشيرتي، هي أجمل ما خلق الله من طبيعة ساحرة وجمال أخآذ، ولا أقول غير : الله على بساتينها، وعنبها، وتينِّها، الذي لامثيل له في كل الدنيا )..

وفي هذا اللقاء تحدث ضيفنا البلداوي عن بداياته الفنية الصعبة وخاصة الموقف الذي تعرض له في أول مسرحية شارك فيها في مسرح الملك فيصل .. حيث يقول عن ذلك الموقف المحرِّج : ( كنت فتى يافعاً عديم التجربة.. حتى أنهم أعطوني دور ( تمثال ) جامد، لكن الصدفة اللعينة أحرجتني، وأجبرتني على أن أعطس عطسة قوية.. وقد حاولت قبلها أن أصبر وأتحمل .. لكني لم أستطع.. وحين عطست خيم الوجوم على وجوه الممثلين .. إذ كيف يجوز للتمثال أن يعطس وهو من حجر؟ لكن حظي الحسن جعل الفنان ( الكبير) زهيرعباس الذي كان يمثل معنا في تلك المسرحية منتبهاً لما حصل. فبادر بجملة حوارية إعتراضية قائلاً :- أرأيت كيف أعطستك الآلهة ياهذا ؟) كما تحدث الفنان والكاتب أياد البلداوي عن تجربته في الإذاعة، وخاصة في مجال كتابة البرامج .. فقد مرَّ على برنامج ( مضايقات ) المنوَّع، الذي كان يكتبه لإذاعة صوت الجماهير يومياً، ولفترة طويلة .. متطرقاً الى بعض الصعوبات، والمواقف التي مرت عليه ( إذاعياً ) في تلك الفترة..

بعد ذلك تحدث البلداوي عن إقامته في الأردن، وتمثيله مسرحيتين، الأولى كانت من إخراج الفنان المبدع عباس الحربي بعنوان (مسرحية أوروك ) بالإشتراك مع الفنانة حياة حيدر. والثانية كانت من إخراج الفنان الكبيرغازي الكناني .. فضلاً عن إخراجه لمسرحية خاصة بالأطفال قدمَّت في مهرجان جرش ..

ومن الجدير بالذكر أن الفنان أياد البلداوي هو والد الفنانة المعروفة سهير أياد .. وقد تحدث عنها، وعن هذه الأسرة الفنية قائلاً : ( سهير ممثلة ممتازة .. وقد فازت بجوائز محلية وعربية كبيرة .. ونجاحها في مسلسل المسافرمع الفنان الكبير كاظم الساهر كان واضحاً، بعد أن تحدثت عنها الصحف والنقاد، على الرغم من أني لم أر منه غير الحلقة الأخيرة فقط، وذلك بسبب سفري الى خارج العراق .. علماً بأن سهيرقد تزوجت، وإعتزلت الفن متفرغة لبيتها وأسرتها.. أما ولدي نصرت، فقد عرفه الجمهورعندما كان صبياً ضمن قسم الأطفال في الإذاعة والتلفزيون.. لكنه ترك الفن هو الآخر أيضاً، بعد أن توجه للدراسة، متخرجاً من كلية الطب.. وهو الآن طبيب في بريطانيا.. لكنه عازف گيتار بمستوى متقدم..)؟

لعل الشيء الوحيد الذي أثار الأسى والحزن لدى ضيفنا البلداوي في هذا اللقاء، هو السؤال الذي وجهناه اليه عن خسارة منتخب العراق أمام أستراليا.. إذ أطلق حسرة، ثم قال : كلها صوچ الحكم القطري ..

للمزيد سماع الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG