روابط للدخول

نواب يؤكدون حسم توزيع الحقائب الوزارية الشاغرة


الحكومة العراقية الجديدة

الحكومة العراقية الجديدة

كشف أعضاء في البرلمان العراقي عن ان ملف الوزارات الخدمية الشاغرة في الحكومة العراقية في طريقه إلى الحسم بعد ان أنهت جميع الكتل النيابية تسمية المرشحين لتلك الوزارات وقدمتها لرئيس الحكومة العراقية نوري المالكي.

النائب عن القائمة العراقية زهير الاعرجي أكد ان كتلته رشحت لبنى الرحيم لتولي إحدى وزارات الدولة المخصصة للقائمة العراقية فيما لايزال مرشحها زياد الذرب الأوفر لتولي وزارة الكهرباء، لافتا إلى عدم وجود أية اعتراضات من قبل الكتل الأخرى على هؤلاء المرشحين.

ويبين الاعرجي ان الخلافات حول مرشحي الوزارات الأمنية كان السبب الرئيس في تأخر عرض مرشحي الوزارات الخدمية على البرلمان حتى الآن، مضيفا ان رئيس الوزراء نوري المالكي والكتل النيابية الأخرى كانت ترغب في التصويت على جميع الوزارات في وقت واحد.

أما ائتلاف الكتل الكردستانية فيبدو انه حسم أمره باتجاه ترشيح شخصية مستقلة لتولي وزارة التجارة بحسب النائب أسامة جميل الذي أكد ان هذه الوزارة أعطيت لمرشح حزب الاتحاد الوطني الدكتور خير الله، فيما ذهبت وزارتا المرأة ومنظمات المجتمع المدني إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني.
و
يبدو ان التحالف الوطني لم يتوصل بعد إلى تسمية جميع مرشحيه للوزارات الشاغرة، إذ يبين النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود ان الوزارة الوحيدة التي حسمت حتى الآن هي وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية، فيما لاتزال المباحثات جارية لاختيار مرشحي باقي الوزارات المخصصة للتحالف الوطني.

ويضيف الصيهود في حديث لإذاعة العراق الحر ان الأسبوع المقبل سيشهد التصويت على الوزارات الخدمية في البرلمان العراقي، لافتا إلى وجود توجه لدى غالبية الكتل النيابية لحسن هذا الملف بأسرع وقت ممكن.

مزيد رمن التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG