روابط للدخول

صحيفة عربية: حكومة ذي قار المحلية تحذر من تدخلات مخابرات أجنبية


في تغطيتها للشأن العراقي، ما زالت بعض الصحف العربية تتناول الجدل الواسع الذي اثاره قرار المحكمة الاتحادية العليا، القاضي بربط عدد من الهيئات المستقلة بمجلس الوزراء بدلاً عن البرلمان.. ففي تصريح لصحيفة "الرأي" الكويتية اعتبر عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان الهيئات المستقلة التي لها جانب تنفيذي في عملها تميل بالنوع والجنس الى السلطة التنفيذية أكثر من ميولها الى السلطة التشريعية، وان أكثر الهيئات المستقلة تنفيذية، في اشارة منه الى الهيئات التي شملها قرار المحكمة.

وفي الوقت الذي شمل البنك المركزي بهذا القرار نقلت جريدة "الاتحاد" الاماراتية عن مظهر محمد صالح الخبير في البنك المركزي العراقي وعضو مجلس إدارته والمسؤول القانوني فيه، نقلت عنه الصحيفة قوله ان القرار سيفقد العراق مسؤوليته عن حماية أمواله وودائعه في الخارج. مشيراً الى ان القرار لم يكن مدروساً، وغير صحيح، وأن توقيته يأتي مع اقتراب رفع الحماية عن الأموال العراقية بعد قرابة أربعة أشهر، كما أن هذا القرار لن يمكن العراق من حماية أمواله في الخارج، وأكد صالح للصحيفة أن بإمكانالبنك المركزي التنسيق مع أية حكومة، شرط ألا يكون تابعاً لها بأي شكل من الأشكال.

وفي سياق آخر نشرت صحيفة "الحياة" اللندنية ان إعلان الحكومة العراقية عن قرب إطلاقها فرص عمل للشباب لم يخفف من حدة التشاؤم السائد بين الأوساط الشبابية التي تدرك جيداً أن أغلبية تلك الوظائف ستوزع بطريقة "أخي وابن عمي" التي حفظها المتقدمون للتعيين عن ظهر قلب، وتضيف الحياة بان قضية البطالة باتت من اهم التحديات التي تواجه الوسط السياسي، لا سيما أن معظم الحلول المطروحة لن تتمكن من إنهاء المشكلة بشكل كامل مع تزايد عدد العاطلين ، وإعلان منظمات المجتمع المدني عن إحصاءات سنوية تفوق تلك التي تعلنها الحكومة بكثير.
ونشرت صحيفة الحياة أيضاً ان الحكومة المحلية في محافظة ذي قار حذرت من تدخل إجهزة مخابرات دول أجنبية في الشأن الداخلي للمحافظة عن طريق منظمات المجتمع المدني. وافاد معاون مجلس المحافظة حميد نعيم الغزي للصحيفة، بانهم في المحافظة ما زالوا يدعون إلى التأكد من عدم ارتباط من يعملون في منظمات المجتمع المدني بمخابرات دول أجنبية.
XS
SM
MD
LG