روابط للدخول

شركة السمنت الشمالية في الموصل تنال شهادة الجودة العالمية


نالت الشركة العامة للسمنت الشمالية في الموصل مؤخراً شهادة الجودة العالمية "الايزو"، ما سيضعها في تنافس مع الشركات العالمية المماثلة بنوعية وكمية منتوجاتها..

ويقول مدير الشركة المهندس حسين الخفاجي ان معامل الشركة شهدت تطورا في الانتاج وحققت ارباحاً كبيرة خلال عام 2010 بالرغم من وجود بعض المعوقات، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:
"الشركة احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن، وهي مسؤولة عن ادارة وتشغيل ستة معامل، واحد في سنجار، واثنان في حمام العليل، وثلاثة في مجمع بادوش، وان الطاقة التصميمية لهذه المعامل اكثر من 3 ملايين و700 الف طن سنوياً، وهناك معوقات كثيرة، اهمها نقص الطاقة الكهربائية، فالطاقة المطلوبة لتشغيل كافة الخطوط الانتاجية تبلغ 125 ميغاواط، في وقت خصصت وزارة الكهرباء 29 ميغاواط فقط، وهذه لا تكفي لتشغيل 25% من طاقة معاملنا الإنتاجية.. وتمكنا برغم كل المعوقات والظروف ان نحقق نتائج جيدة، إذ حققنا ارباحاً تقدر بـ 24 مليار دينار، وانتجنا مليوناً و400 الف طن خلال عام 2010".

من جهته قال مدير عام التنظيم الصناعي في وزارة الصناعة والمعادن سنان كاظم ان الوزارة تسعى الى تأهيل عدد من شركاتها ومعاملها لتنال شهادة الجودة العالمية، واضاف ان المدراء العامين في الوزارة تم منحهم صلاحيات واسعة جداً للتعاقد مع جهات دولية مرموقة للحصول على شهادة الجودة "الايزو"، وقال ان اربع شركات في الوزارة حصلت على هذه الشهادة من جهات دولية، فيما حصلت سبع شركات أخرى على الشهادة من داخل العراق.

ويبدو ان نيل شهادة الجودة العالمية اصبح تقليدا تسعى اليه الشركات والمصانع العالمية نظراً لما يشكله من اهمية في الزام تلك الشركات بالمواصفات العالمية، بعيدا عن عشوائية العمل والانتاج، ويقول عميد كلية الهندسة بجامعة الموصل الدكتور فاروق عموري ان كل شركة منتجة تطرح منتوجاتها وفق مواصفات محدد،ة لافتاً الى وجود مواصفات بريطانية واميركية واوربية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG