روابط للدخول

الهايس: لديّ بيانات تشير الى إختراق جماعات مسلحة للصحوات


القيادي في مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس

القيادي في مجلس إنقاذ الأنبار حميد الهايس

حذّر القيادي في مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس من خطورة اختراق الجماعات المسلحة لقوات الصحوة بسبب عدم تلقيها الدعم اللازم والمتابعة من قبل الحكومة العراقية، بعد اعلان وزارة الداخلية إعتقال منفذي تفجيرات كربلاء بينهم احد قادة الصحوات.
وأكد الهايس في حديث لاذاعة العراق الحر انه يتوفّر على بيانات سيعرضها في القريب العاجل تشير الى ان الجماعات المسلحة بدأت باختراق الصحوات.

وكان لواء الرد السريع التابع لوزارة الداخلية أعلن في وقت سابق إلقاء القبض على الجماعة المسلحة التي نفذت تفجيرات كربلاء الخميس، مشيراً إلى أن اثنين من أعضاء الجماعة هما قائد صحوة الحامية ومساعده، ونقلت بعض وسائل الإعلام عن مصادر في الداخلية ان رئيس الوزراء نوري المالكي شكل لجنة لاعادة النظر في ملف الصحوات، فيما نفى المسؤول في مكتب رئيس الوزراء زهير الجلبي هذا الامر، وأبدى في حديث لاذاعة العراق الحر استغرابه تسريب مثل هذا النوع من الأخبار، مشيراً الى وجود مكتب تنسيقي تم تشكيله في السابق، ومن مهامه متابعة عمل الصحوات، ولفت الى ان تورّط احد قادة الصحوات في تفجيرات كربلاء لا يعني شيئاً، وقال ان وزارة الداخلية مخترقة والجيش مخترق، وان قوات الصحوات لا تختلف عنهما.

من جهته اوضح مدير عام العشائر في وزارة الداخلية اللواء مارد حسون ان وزارته تتابع ابناء العراق باستمرار، مشيرا الى ان تورط احد قادة الصحوات في تفجيرات كربلاء لا يعني بالضرورة ان الصحوات اصبحت تنظيماً مسلحاً يهدد الشعب العراقي، وقال ان تورط عدد من افراد الصحوات في عمليات مسلحة ضد الشعب العراقي شئ طبيعي يحصل في جميع المؤسسات والتنظيمات.

ويرى استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد علي الجبوري ان عملية اختراق الصحوات واردة وليست مستبعدة، مشيراً الى ان معظم افراد الصحوات كان لهم نشاط مع الجماعات المسلحة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG