روابط للدخول

مفوّض شؤون اللاجئين: 196 الف عراقي مسجلون رسمياً لدى مفوضيتنا


في خطوة لانهاء ملف النازحين واللاجئين العراقيين، وصل الى بغداد الاحد المفوض السامي لشؤون اللاجئين انطونيو تيريز في زيارة تهدف الى اطلاع المسؤولين في العراق على التوجه الجديد للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمتمثل بايجاد خطة جديدة تركز على الحلول الجذرية لملف النازحين واللاجئين، بدلاً من تقديم الدعم والمساعدة.

وأكد تيريز خلال مؤتمر صحفي جمعه مع وزير الخارجية هوشيار زيباري على أهمية تسهيل هذه المهمة من داخل العراق، وأعرب عن اعتقاده بان الوقت الحاضر مناسب لذلك، وان على الحكومة العراقية اعداد خطة لانهاء ملف النازحين واللاجئين العراقيين بالتعاون مع المجتمع الدولي.

من جهته قال وزير الخارجية هوشيار زيباري خلال المؤتمر ان الحكومة العراقية ستضع خطة عمل لانهاء ملف النازحين واللاجئين نهائياً، مشيراً الى ان تفاؤل المفوض السامي بانهاء ملف النازحين واللاجئين العراقيين صحيح، وقال ان الحكومة العراقية الجديدة تشارك المفوضية رؤيتها لهذا الملف.
وبين المفوض السامي لشؤون اللاجئين انطونيو تيريز ان المفوضية لن تعترض على اعادة الاشخاص قسرا في حال تحقق الامن في محافظات العراق واصبحت امنة كاقليم كردستان مثلا.

واكد تيريز ان المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لاتمتلك احصائيات كاملة لاعداد النازحين واللاجئين العراقيين، مشيرا الى ان هذه الاعداد ارتفعت في الفترة الاخيرة نتيجة الاستهدافات التي تتعرض لها الاقليات في العراق.
واضاف تيريز ان اعداد العراقيين المسجلين لدى المفوضية تبلغ 196 الف شخص لكن هذا الرقم لا يتضمن جميع النازحين واللاجئين فهناك العديدين غير مسجلين لدى المفوضية، مشيرا الى ان سوريا شهدت مؤخرا قادمين جدد تصل أعدادهم الى نحو ألفي شخص في الشهر الواحد.

وكان المفوض السامي لشؤون اللاجئين انطونيو تيريز التقى رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG