روابط للدخول

العراق يتخلى عن لقبه الآسيوي، واستراليا الى نصف النهائي


العراقي مهدي كريم مع الأسترالي ويلكشاير في صراع على الكرة

العراقي مهدي كريم مع الأسترالي ويلكشاير في صراع على الكرة

عاشت الجماهير الرياضية وجميع المتابعين خيبة أمل بعد الخسارة التي تعرض لها المنتخب الوطني العراقي أمام نظيره الاسترالي بنتيجة 0-1 في المباراة التي جرت مساء السبت وأدت الى خروجه من بطولة أمم آسيا المقامة حاليا في العاصمة القطرية الدوحة.

وانتهى وقت المباراة الأصلي بتعادل الفريقين بدون أهداف، ليلعب بعدها الفريقان شوطين إضافيين، وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الاضافي الثاني، سجلت استراليا هدف الفوز الثمين الذي أودى بالآمال العراقية في التأهل الى الدور نصف النهائي، ضمن مسيرته للدفاع عن لقبه بطلاً لآسيا بكرة القدم.

الحكم القطري محمد عبد الرحمن يشهر إنذاراً بوجه اللاعب العراقي علي حسين رحيمه


إذاعة العراق الحر اتصلت هاتفيا بالإعلامي الرياضي جليل العبودي الموجود في العاصمة القطرية الدوحة، والذي قال ان المباراة كانت صعبةً وكبيرة، مشيرا الى أن الفريق الاسترالي ليس بالفريق السهل، ولدى لاعبيه خبرة فنية كبيرة، وبالرغم من ذلك قد قدم اللاعبون العراقيون ما عليهم، لكنهم لم يستثمروا الفرص كما ينبغي، في وقت استغل المهاجم الاسترالي هاري كيويل خطأ دفاعياً، ليسجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 116.. أي في وقت قاتل على حد قول العبودي..

ويرى مدرب المنتخب العراقي الأسبق أنور جسام، ان المنتخب الوطني لعب اليوم افضل مبارياته في البطولة، وأدى اللاعبون مباراة كبيرة أمام منتخب استراليا الذي يضم لاعبين محترفين كبار، يتمتعون بمهارات فردية ومميزة. ويشير جسام الى انه بالرغم من ان اللاعبين العراقيين لعبوا بشكل جيد لاسيما في الشوط الثاني من المباراة و الشوطين الإضافيين، لكنهم افتقروا الى استثمار فرص تسجيل هدف، مع تعدد فرص التهديف.

اللاعب باسم عباس


ويشخص المدرب انور جسام أن بعض اللاعبين لم يؤدوا دورهم بشكل جيد، ومنهم المهاجم يونس محمود، لكن جسام استدرك في الوقت نفسه مشيرا الى دور يونس في مشاغلة اللاعبين الاستراليين وتوفير فرص لزملائه في الفريق.

الى ذلك عبر مواطنون عن حزنهم لخروج المنتخب العراقي من بطولة أمم أسيا، وعدم تمكنه من مواصلة الدفاع عن لقبه الذي ناله في عام 2007، ومع تقدير بعضهم لأداء اللاعبين العراقيين، وانتقدوا حكم المباراة القطري الذي تسبب بنيل لاعبين عراقيين أربع بطاقات صفراء بحسب رأيهم.

مشجع عراقي في قطر


هذا وشهدت المباراة هجمات متبادلة بين الفريقين، وقاد لاعبو المنتخب الاسترالي عدة هجمات خطيرة على مدى شوطي المباراة الأصلية، لكن حارس المرمى محمد قاصد تمكن من إنقاذ شباك مرماه .

مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي.

XS
SM
MD
LG