روابط للدخول

صحيفة عربية: باريس تمنح حق اللجوء السياسي لـ"شيخ مقاومي الأنبار"


افادت صحيفة "الشرق الاوسط" بانها علمت من مصادر مطلعة أن السلطات الفرنسية منحت المعارض العراقي مظهر عبد الكريم الخربيط حق اللجوء السياسي بعد أن قدم إليها من دمشق الشهر الماضي. وطبقاً لهذه المصادر، فإن الخربيط الذي كان يوصف بأنه "شيخ مقاومي الأنبار" قد أدرج ضمن قائمة للمطلوبين تضم 44 شخصية سياسية وعشائرية من مسؤولي النظام السابق، أو المستفيدين من صيغة "النفط مقابل الغذاء والدواء". وفي تصريح للصحيفة علق عضو البرلمان العراقي والقيادي في التحالف الوطني سعد المطلبي، على القرار الذي اتخذته السلطات الفرنسية، بان ذلك أمر يخصها وحدها، لكننا نسعى إلى طي صفحة الماضي، ومن يعلن توبته نرحب به ونستقبله أفضل استقبال.

وفي سياق العلاقات العراقية الكويتية عرضت صحيفة "الوطن" الكويتية للكاتب العراقي محمد عبدالجبار الشبوط مقالاً جاء فيها بان كبار المسؤولين في البلدين يتفقون على القول ان الارض خصبة الآن بشكل غير مسبوق من اجل الارتقاء بالعلاقات بين البلدين الجارين. فالعراق يؤكد عزمه على الانتهاء من ملفات التعويضات والديون والمفقودين والممتلكات ووضع العلامات الحدودية باقرب وقت. فيما تعلن الكويت مراراً وتكراراً عزمها على مساعدة العراق للخروج من هذا الفصل. ويشير الشبوط الى ان الطرفين يبذلان جهداً ثقافياً ملموساً، وليس فقط سياسياً، للترويج لهذا الافكار والتصورات الايجابية التأسيسية للعلاقات الجديدة بينهما، بما يشبه عملية اعادة تثقيف شعبية، على حد قول الكاتب.

هذا وتابعت صحيفة "النهار" اللبنانية عودة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى ايران بعدما أمضى أسبوعين في العراق عقب فترة طويلة كان قد أمضاها في ذلك البلد. وعلقت الصحيفة بان الصدر غادر البلاد دون ضجة إعلامية.

وفي الوقت الذي اشارت صحيفة الحياة اللندنية الى ان غالبية خطب يوم الجمعة في العراق ركزت على الوضع الأمني الذي شهد تدهوراً لافتاً في الأيام الماضية. تحدثت صحيفة العرب القطرية عن نشاطات يوم الجمعة ايضاً لكن في بيت الشعر العراقي الذي نظم لقاء تضامنيا مع "الثورة والشعب والمثقفين" في تونس اغتنمه بعض الحضور للتعبير عن سخطهم إزاء الأوضاع في العراق.
XS
SM
MD
LG