روابط للدخول

الگاطع، والقابچي، ونعيم آل مسافر في قارب شعري واحد


الشعر جواد القابجي

الشعر جواد القابجي

تحمل سفينة الشعر الشعبي العراقي الكبيرة أجيالاً إبداعية، وأنماطاً شعرية وفنية مختلفة. واليوم إذ نحمل في قاربنا الصغير، قارب (مواويل وشعر) ثلاثة من مبدعي الشعر الشعبي العراقي، فإننا نسعى لأن نمنح الجمهور المحب للشعر فرصة الإطلاع على ثلاث تجارب شعرية متباينة، ليسمع بعض ما تجود به هذه المواهب الثلاث..

أولى المواهب كاظم إسماعيل الگاطع، الذي يعتبر مدرسة في فن الصورة الشعرية الشعبية، وقمة عالية في ترجمة الإحساس الوطني، والطبقي لدى العامة، وصياغته في قوالب شعرية باهرة. ويعاني هذا الشاعر الكبير للأسف اليوم من آثار الجلطة الدماغية التي تعرض لها قبل سنتين تقريباً، ونتمنى له الشفاء والعودة السريعة لجمهوره ومحبيه.

وثاني الشعراء في قاربنا الجميل هو جواد القابچي، احد فرسان القصيدة الشعبية السياسية، ومؤلف الأبوذيات والأهازيج الحماسية، فضلاً عن خلفيته (الحسينية)، لاسيما وهو نجل الشاعر والقاريء الحسيني الشهير المرحوم كاظم القابچي. ناهيك عن متابعاته الدقيقة لكل الأحداث التي يمر بها الوطن، فترى جواد القابچي السبَّاق لترجمتها لقصائد، وإبوذيات ونصوص غنائية رائعة.

وثالث الأسماء المبدعة في هذا القارب الصغير الشاعر الشطري المبدع نعيم آل مسافر. ونعيم شاعر موهوب ومثقف كان قد أصدر مجموعة شعرية جميلة، ويستعد لطبع الثانية.

اليكم أولاً قصيدة (بإختصار) لنعيم آل مسافر، والتي يناجي فيها شقيقه الغائب في متاهات الزمن والغربة .. يقول فيها :

أنتظر ترجع وأشبــﮕـك
لحظه وحده وباختصار
لحظه أﮔـلك كلشي بيها
افراﮒ..وأشواﮒ..ومرار
هيه لحظه... هيه لحظه !!!
وهلـﮕـد تريد انتظار؟؟

"ونتظرتك والدمع بالعين هلهل
وثوب الصبر من فرﮔـاك هلهل
عاشر عيد... ياعباس ... هلهل
وانته ابعيد .... وبديره أجنبيه"

وباختصار ...
كلشي من بعدك تغير ...
والزمن دولابه دار ..
وذبلت الشطره الحبيبه !!!
وبين بخدها الصفار ..
وذاك أبونه الـﭼـان صابر
لــو .. زمنه أعلينه جآر ..
هسه من فرﮔـاك صاير
شوﮒ .. واشويه انتظار..

"وحـﮓ اللي دعاه للعرش يمه
ومن بعده اثنعش معصوم يمه
آنه أوياﭺ .. نفس الصبر... يمه
حزن يعـﮔوب .. يم عباس .. بيه"

وبإختصار...
كلشي منك ... ما بقالي ..!!!
حته أسويلك مزار..
بس بقت صوره ﭼبيره
أعليها تنشدني الزغار..
بابه شو هذا يشبهك؟؟
بالملامح .. والسمار..

"واذوب بحسرة افراﮔك وأجن بيك
وتبـﮕـه الروح تبرالك ... وجن بيك
التمن.. واحتون.. كلهن واجن بيك
صفاتك .. وأثرن كلش عليه"...

وبإختصار ...
تعتذرلي ... تعتذرلي ...
وآنه ما ريد اعتذار
آنـــــــه أريدنك تجينه
اجيب وياك النهار ..

أما الشاعر جواد القابچي، فله عدد من الأبوذيات المنوعة، والجميلة، يقول في بعضها :


گلبي امن الهموم اثگال منشال
بجيت ابيوم ظعن الولف منشال
اهجست كل جسمي من فرگاه منشال
وصحت ياهو اليرد ولفي إليَّه

مدري وين گلبي راح منهام
خفت منّه جثير ايحمل منهام
عذاَّل او ملامه اوحسد منهام
سبب كل العذاب الصار بيَّه

تعبت وحيل ما عندي مناداي
صحت لا مِن سمع صوتي مناداي
راح البيه جنت اروه مناداي
وين انطي الوجه وشلون بيّه

كلامه ابلا وزن والحجي فاشي
إجه منفوخ تالي طلع فاشي
خبيث او مثل هتلر صار فاشي
او دنَّگ راس كل اليعربيه

مو مشكل حجي البردان والفار
وذاك ابساعة الجد شلع والفار
محَّد گلّه آنه أحميك والفار
گالوله تفضّل يالشفيَّه

زرع كل بيت فتنه او ماتمنّه
ولا حقق الفلته ماتمنّه
والله .. اوروح كلمن ماتمنّه
لعناتي اعله گبره واهليّه

إلك وسط الگلب مَرفه ولك روح
وهيسك كلشي بحشايه ولك روح
هذا الجبد مو يمَّك ولك روح
إفتحه او عاين اشعمليت بيَّه

أما الشاعر كاظم إسماعيل الگاطع، فقد كانت قصيدته (العمر گاضي) خاتمة الإبداع في هذا القارب الشعري الجميل، اليكم هذه القصيدة الرائعة.. مع أجمل الأمنيات ..

الدنيا ما دام انتهت..
والعمر كاضي
منهو بينه بلا خطيئة
خَلْ يگوم اعلّه الملف
يكشف الماضي
خل يجي يسويله مرَّه ..
ايشوف بيتي إشراح وشظل
من غراضي
ناس صعدت ناس بعدت
وأنا بخيمتي وسوقي وعكاظي
وچان بامكاني أصير
لكن هموم العشيرة…
لا أنا راضي على شيخي
ولا عليَّه شيخي راضي
جان بإمكاني أصير
أملاك وقصور وأراضي
لكن أعرف هاي كلها
ماتساوي فركة إيد..
وراس محني ابّاب قاضي
لكن اعرف هاي كلها ماتساوي
نوم ليلة اعله المخده
بليَّه خوف وبال فاضي
هِيَّ مو بالسرعة تلَّم
ولو على السرعة يصير
أغنى شخص عدنه الرياضي
خلصِّت عمري بدولتي
لا أنا راضي اعله وضعي..
ولا عليَّه الوضع راضي.


مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG