روابط للدخول

قطر وتركيا توقفان مساعيهما لحل الأزمة اللبنانية بسبب بعض التحفظات


قرر رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم آل ثاني، ووزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو وقف مساعيهما لحل الأزمة في لبنان بعد خطوة مماثلة للمملكة العربية السعودية في وقت سابق.

وقد غادر الوسيطان بيروت فجر اليوم بعد إصدار بيان مشترك يبرران فيه انسحابهما ببعض التحفظات ومغادرةِ بيروت للتشاور مع قيادتيهما.وأضاف البيان نقلاً عن الوزيرين القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني والتركي أحمد داود أوغلو أنه تمت خلال مساعيهما، صياغة ورقة تأخذ بالاعتبار المتطلبات السياسية والقانونية لحل الأزمة الحالية في لبنان على أساس الورقة السعودية السورية.
وكان الموفدان القطري والتركي قد أجريا محادثات سرية مطولة مع كل من رئيس الحكومة سعد الحريري والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادرها أن الورقة أخذت بعين الاعتبار مطالبة حزب الله بفك ارتباط لبنان عن المحكمة الدولية المكلفة بالنظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري وكذلك طلب الحريري الحصول على ضمانات حول عدم استخدام سلاح حزب الله في الداخل.

في غضون ذلك شددت قوات الأمن اللبنانية إجراءاتها حول مقر رئيس مجلس الوزراء وباقي مباني الوزارات، ونقلت وكالة اسيوشتيد برس عن مسؤول أمني رفيع المستوى أن هذه الإجراءات تشمل عموم العاصمة وحولها تحسبا لقيام أحزاب معين بتحركات غير محسوبة على الأرض.

XS
SM
MD
LG