روابط للدخول

ناشطون ينظمون حملة وطنية شاملة لفصل الدين عن السياسية


حملة وطنية شاملة لفصل الدين عن السياسة والنأي به عن الصراعات السياسية الدائرة في البلاد، أطلقها ناشطون ومفكرون وإعلاميون ورجال قانون عراقيون الأربعاء.

ويقول رئيس تحرير صحيفة المدى علي حسين في حديث لإذاعة العراق الحر ان الحملة تهدف إلى احترام الدين بعد ان شهدت الفترة الماضية استغلاله من قبل العديد من القوى السياسية لتحقيق مصالح حزبية وليس لمصلحة المواطن.
ويشير حسين إلى ان العراق يحتاج في الوقت الحالي إلى ساسة يعيدون بناء المواطن العراقي على أسس مدنية متحضرة، مضيفاً ان الذي يجري حالياً هو استغلال الدين لتقييد الحريات المدنية في العراق.

من جهته يؤكد عضو التحالف الوطني العراقي محمد الصيهود عدم إمكانية فصل الدين عن السياسة وخاصة في العراق باعتبار ان أغلبية مواطنيه مسلمون، لافتاً إلى ان هذه الدعوات تأتي من أناس كانوا يراهنون على فشل العملية السياسية في البلاد، بحسب تعبيره.

ويرد رئيس تحرير صحيفة المدى علي حسين على ذلك مشيراً إلى ان بعض السياسيين العراقيين يحاولون النيل من مثل هذه الدعوات وإظهار مطلقيها بأنهم ضد الدين، مشدداً على ان حملة فصل الدين عن السياسة تهدف إلى احترام الدين وليس العكس.

ويؤكد حسين ان حملة أخرى سيطلقها مثقفون وناشطون عراقيون يوم الخميس للدفاع عن المسيحيين في العراق وتشكيل مجتمع مدني تحترم فيه جميع الأديان والطوائف في البلاد.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG