روابط للدخول

استئناف تصدير نفط كردستان يرفد الميزانية بعائدات اضافية


بئر نفطية قرب قرية طق طق في إقليم كردستان العراق

بئر نفطية قرب قرية طق طق في إقليم كردستان العراق

اعلن مكتب رئاسة الوزراء في اقليم كردستان ان سلطات الاقليم اتفقت مع الحكومة الاتحادية في بغداد على استئناف تصدير النفط من حقول الشمال ابتداء من مطلع شباط المقبل.
وقال بيان اصدره مكتب رئيس حكومة اقليم كردستان برهم صالح انه جرى الاتفاق على استئناف الصادرات النفطية من الاقليم في اجتماع عُقد يوم الاثنين مع رئيس الوزراء نوري المالكي.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الناطق باسم الحكومة علي الدباغ ان بغداد اتفقت مع حكومة اقليم كردستان على استئناف الصادرات في الأول من شباط بمئة الف برميل يوميا في البداية.

اذاعة العراق الحر التقت الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد الذي أكد اتفاق بغداد واربيل على استئناف صادرات النفط من اقليم كردستان خلال اجتماع بين وزير النفط في الحكومة الاتحادية عبد الكريم لعيبي ووزير الثروات الطبيعية في حكومة الاقليم آشتي هورامي بالاضافة الى الاتفاق على توزيع المنتجات النفطية في محافظات الاقليم ومكافحة التهريب فضلا عن تسديد تكاليف الانتاج الحقيقية الى الشركات الأجنبية.

ورحب جهاد بالاتفاق على تصدير مئة الف برميل يوميا ومساهمة هذه الكمية في رفد الميزانية الاتحادية بعائدات اضافية فضلا عن المنافع التي ستؤول الى اقليم كردستان نفسه.
واشار الناطق باسم وزارة النفط الى تسلم وزارة نفط الحكومة الاتحادية كميات النفط المستخرجة من حقول اقليم كردستان مقابل توليها سداد تكاليف الانتاج الى الشركات الأجنبية دون ان يعني ذلك الاعتراف بالعقود النفطية الموقعة معها.

قالت حكومة اقليم كردستان ان الاتفاق على استئناف صادرات النفط من الاقليم يأتي في اطار تفاهم اوسع لحل القضايا العالقة بين بغداد واربيل ، وخاصة تطبيق المادة 140 من الدستور بشأن كركوك والمناطق الأخرى المتنازع عليها وحصة الاقليم من الميزانية من بين قضايا أخرى. وفي هذا الشأن أكد الناطق باسم حكومة اقليم كردستان كاوا محمود مجددا ان الاحتكام الى الدستور هو المفتاح الى حل جميع هذه القضايا.

الأكاديمي في كلية الاعلام بجامعة بغداد كاظم المقدادي لاحظ ان التغيير الذي حصل في وزارة النفط ربما اسهم في التوصل الى الاتفاق على استئناف صادرات النفط من اقليم كردستان.
وكان وزير النفط السابق حسين الشهرستاني رفض الاعتراف بالعقود النفطية التي وقعتها حكومة اقليم كردستان مع شركات اجنبية بوصفها عقودا غير قانونية. وقال الناطق باسم الحكومة علي الدباغ ان جميع القضايا المتعلقة بهذه العقود ستُبحث في وقت لاحق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في اعداده مراسل اذاعة العراق الحر غسان علي.
XS
SM
MD
LG