روابط للدخول

عملية دهم لإتحاد الأدباء والكتّاب ومجلس محافظة بغداد ينفي وقوفه وراءها


ما زالت تداعيات موضوع غلق النوادي الاجتماعية في العاصمة تثير الكثير من التشنّج بين مجلس محافظة بغداد والجهات ذات العلاقة ببعض هذه النوادي، وبخاصة تلك التي تنتمي الى الوسط الثقافي كـ "الإتحاد العام للادباء والكتاب في العراق" الذي قاد حملة لمناهضة قرار الغلق خلال الاسابيع القليلة الماضية.
وتطور التشنج بين اتحاد الادباء ومجلس محافظة بغداد مؤخراً ليخرج عن اطار الحرب الكلامية الى عمليات الدهم الامنية، كما حصل لمبنى الاتحاد مساء الثلاثاء.
ويقول رئيس الإتحاد فاضل ثامر في حديث لاذاعة العراق الحر ان القوة التي دهمت المبنى حضرت مع ممثل عن مجلس محافظة بغداد، ولكن من دون أن يكون معهاً اذن قضائي بتنفيذ عملية الدهم.
ويضيف ثامر ان الهدف من عملية الدهم هو ترهيب الادباء، مشيراً الى عدم وجود اي سبب اخر يقف وراء تلك العملية التي وصفها بانها انتهاك صارخ لمبادئ حقوق الانسان.

مجلس محافظة بغداد من جهته نفى اي علاقة له بعملية دهم مبنى اتحاد الادباء، كما يوضح رئيس اللجنة الامنية في المجلس عبد الكريم الذرب الذي يقول ان الجدل المستمر حول موضوع غلق النوادي الاجتماعية خلط للأوراق، داعياً الجهات التي تتعرض للدهم الى تبليغ مجلس المحافظة.
ويتهم الذرب من يسميهم بـ"الذين لا يحبون العراق" بالوقوف وراء عملية دهم مقر اتحاد الادباء.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG