روابط للدخول

مياه الامطار والسيول تحاصر عشرات القرى في ديالى


حاصرت مياه الامطار والسيول ولمدة يومين متتاليين، العشرات من سكان القرى الواقعة جنوب وشرق قضاء بلدروز، وهرعت قيادة عمليات ديالى وبمساندة من قبل القوات الجوية والبرية لتقديم مساعدات عاجلة تم نقلها بالطائرات لتعذر الوصول الى تلك القرى التي غمرت المياه الطرق المؤدية اليها بالكامل.

وقال معاون قائد عمليات ديالى العميد الركن جميل كامل عبد الله ان المساعدات الغذائية ومواد الاغاثة والخيم تم توصيلها الى سكان قرى العمار وطحماية والدليم والنعيرات وغيرها من القرى التي تأثرت بالسيول العارمة.
وأشار العميد عبد الله ان الطائرات كان لها دور في انقاذ العشرات من اهالي قرى العمار وطحماية وشيخ سالم والحميرات التي حوصرت بالسيول ومياه الامطار لمدة يومين على التوالي.

من جهته اوضح ممثل جمعية الهلال الاحمر في ديالى احمد كمال ان الجمعية قدمت تلك المساعدات بالتعاون مع قيادة عمليات ديالى، وقامت بعملية انقاذ جوي للعشرات من سكان قرى جنوب بلدروز.

الى ذلك أثنى شيخ قرية العمار عبد الله الدليمي على جهود القوات الامنية التي قامت بأغاثة المنكوبين من ابناء قريته، وقال ان العديد من سكان هذه القرى الزراعية التي تسكنها عشائر عربية كان لها الفضل الكبير في بسط الامن وطرد فلول الارهابيين من مناطقها بالكامل، مشيراً الى انهم صمدوا بوجه الارهاب وتمكنوا من طرد الجماعات الاجرامية.

وأثرت الامطار الغزيرة التي شهدتها مناطق محافظة ديالى مؤخرا على العديد من الاحياء في مركز المحافظة بشكل كبير، إذ تحوّلت شوارع حي التحرير وسط مدينة بعقوبة الى ما يشبه البحيرات والمستنقعات، وطالب احد وجهاء الحي الشيخ سعدون المشايخي المسؤولين في المحافظة بأخذ دورهم في تقديم الخدمات للمواطنين مذكرّا اياهم بالحديث النبوي الشريف "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته".

يذكر ان قضاء بلدروز الذي يقع على بعد 45 كم الى الشرق من بعقوبة هو اكبر اقضية محافظة ديالى، ويضم مساحات شاسعة من الاراضي الزراعية، ويقطنه ما يزيد على (350) الف نسمة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG