روابط للدخول

هجوم إنتحاري يستهدف مركزاً لمتطوعي الشرطة في تكريت


أهالي تكريت ينقلون ضحايا الهجوم الى المستشفى

أهالي تكريت ينقلون ضحايا الهجوم الى المستشفى

إرتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري الذي استهدف مركزاً لمتطوعي الشرطة وسط مدينة تكريت الى خمسين قتيلاً.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدر في وزارة الداخلية قوله ان انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه وسط حشد من المتطوعين للشرطة في المدينة.
واضاف المصدر ان الهجوم اسفر أيضاً عن اصابة 150 آخرين، وان بين القتلى عناصر من الشرطة ومتطوعين.

آثار الهجوم في تكريت



من جهته وصف مدير الامن الوطني في صلاح الدين العميد جاسم الجبارة التفجير بأنه الأشد قسوة طيلة السنوات الثماني المنصرمة، متهماً تنظيم القاعدة بالوقوف وراءه.
واضاف الجبارة في حديث لإذاعة العراق الحر تعقيباً على اتهام الحكومة المركزية للاجهزة الامنية في محافظة صلاح الدين بالتقصير وتحميلها مسؤولية ما حدث، قائلاً ان "من حق الحكومة المركزية والمواطنين تحميلهم مسؤولية التقصير، لانهم المسؤولون عن الامن في المحافظة".

يشار الى ان الحكومة المحلية في محافظة صلاح الدين عقدت اجتماعا طارئاً لمناقشة اسباب الحادث واعلنت الحداد لمدة ثلاثة ايام على أرواح الضحايا.

مزيد من التفاصيل في الفيديو والملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG