روابط للدخول

وزارة التخطيط تؤكد وجود مليون عاطل عن العمل في العراق


لم تقتصر مشاكل العاطلين عن العمل على البطالة فقط، بل ان وزارة التخطيط والتعاون الانمائي اعلنت مؤخراً ارتفاعاً في نسب العمالة الناقصة، وهي فئة من العاملين الذين يعملون بعدد ساعات أقل مما هو مطلوب منهم.
واكد رئيس الجهاز المركزي للاحصاء مهدي العلاق في حديث لاذاعة العراق الحر ان نسب الفئة الاخيرة ارتفعت لتصل الى 30%، لافتاً في الوقت نفسه الى وجود مليون عاطل عن العمل في العراق، وأشار الى أن الدرجات الوظيفية التي سيتم إطلاقها من قبل الحكومة العراقية ضمن موازنة عام 2011 غير كافية للقضاء على البطالة.

وذكر العلاق ان وزارة التخطيط بدأت بتنفيذ مسحاً مهماً للاسرة لتشخيص معدلات البطالة خلال الاشهر الاربع المقبلة، على امل الانتهاء منه خلال النصف الثاني من العام الحالي، مؤكداً ان تخفيض نسب البطالة والقضاء عليها تماما يأتي من خلال تفعيل القطاع الخاص وتنشيط الاستثمارات في القطاعات المختلفة.

من جهته قال مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية عبد الحسين العنبكي ان الدور الحكومي في تحسين الواقع الاقتصادي للقضاء على البطالة في العراق يجب ان يعتمد على موازنة استثمارية كبيرة، في حين انها لا تتجاوز 22% من اجمالي الموازنة العامة للدولة، الامر الذي يؤدي الى تفاقم نسب البطالة.

ويوضح استاذ الاقتصاد في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ستار البياتي ان الحكومة لم تستطع معالجة البطالة خلال السنوات الماضية، متوقعاً ان تسهم الدرجات الوظيفية التي ستطلق ضمن موازنة العام 2011 في تقليل نسب البطالة مقابل ارتفاع البطالة المقنعة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG