روابط للدخول

جلسات نقدية لتقييم سينما المحافظات في تجربة جديدة


عرض لفيلم "طيور تحت أجنحة الرحمة"

عرض لفيلم "طيور تحت أجنحة الرحمة"

"السينما الجوالة" تجربة جديدة لدائرة السينما والمسرح بوزارة الثقافة، تقدِّم من خلالها أفلاماً سينمائية منجزة بخبرات عراقية في المحافظات، من اجل تحريك عجلة السينما التي تعتبر وجه الحضارة الآخر لتلك المحافظات.

البداية كانت مع محافظة البصرة بفلم للمخرج حميد الرماحي بعنوان "طيور تحت أجنحة الرحمة"، الذي يتحدث عن الخراب الذي أحدثه الارهاب في عمليات تجنيده الأطفال بصورة خاصة، وتلغيمهم بالمتفجرات وسط الاسواق والمناطق المأهولة بالسكان.

وأعقب عرض الفلم عقد جلسة نقدية شارك فيها سينمائيون من البصرة، غذ تحدث المخرج حميد الرماحي عن تجربته السينمائية ومشاركته في العديد من المهرجانات الوطنية والعربية، مشيراً الى ان فلم "طيور تحت اجنحة الرحمة" هو رسالة الى العالم لتأشير مخاطر الارهاب.

وتساءل خلال الجلسة النقدية الناقد السينمائي احسان السامرائي عن منهجية الفلم والاخفاقات التي مر بها الانتاج السينمائي العراقي والعربي، من خلال المشاهد الميلودرامية والفراغات التي وصفها بـ"المُسطّحة".
وأشار المخرج فائز الكنعاني الى ان سينمائيي العالم ينتقون في المرحلة الحالية "ثيمات" افلامهم من الحالة العراقية، لما فيها من صور وحالات يمكن توظيفها في مشاهد انسانية، مؤكداً ان السينمائيين العراقيين امام كم هائل ومشاريع مؤجلة.

ويرى المخرج عصام جعفر صاحب مؤسسة اثر للانتاج السينمائي ان الفلم لم يعالج المبررات وهو غائب عن صورته وهويته السينمائية.

يذكر ان فلم "طيور تحت اجنحة الرحمة" حصل على جائزة "افضل اخراج" في مهرجان بابل، وشارك في ملتقى الرواد العرب في العاصمة القطرية الدوحة، وهو من تمثيل فلاح ابراهيم وشهرزاد شاكر وطالب الربيعي والطفل منتظر عباس الشرواك، ومدير التصوير خالد ابو زهرة، ومدير الانتاج سمير كاظم، ومونتاج علي البصام.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG