روابط للدخول

منظمات في دهوك تندد باعمال العنف التي رافقت مباراة رياضية


نددت منظمات المجتمع المدني في دهوك باعمال العنف التي رافقت مباريات ناديي دهوك وزاخو لكرة القدم وأصدروا بيانا دعوا فيه الجهات المعنية باتخاذ خطوات تكفل الحد من العنف الذي غالبا مايرافق مباريات الناديين.

وبالرغم من ان المباريات الأخيرة بين ناديي دهوك وزاخو بكرة القدم جرت دون حضور مشجعي الناديين بسبب اعمال الصيانة والتوسيع في مدرجات الملعب الا ان اعمال عنف وشغب قام بها جمهور الناديين الحقت اضرارا مادية بالبنايات القريبة من الملعب وانتهى الشغب بتدخل السلطات الأمنية التي استخدمت هي الأخرى وسائل العنف في تفريق الجماهير.

هذه الاحداث حدت بمجموعة من منظمات المجتمع المدني في دهوك الى عقد اجتماع واصدار بيان ادانت فيه هذه الأحداث التي كثيرا ما تتكرر في مباريات الفريقين.

نوزاد بيرموسا من "منظمة الند لدمقرطة الشباب" التي كانت ضمن المجموعة الموقعة على البليان اشار في حديث لأذاعة العراق الحر ان مسألة الشغب والعنف المرافق لألعاب الناديين هي مسالة قديمة ودعا الى ضرورة ان يقوم الناديان بانشاء رابطتين للمشجعين يشرف عليهما اشخاص مختصون للتوعية بكيفية التشجيع وعدم الميل الى العنف .

واصدرت "جماعة لا عنف" في دهوك وهي ايضا تضم مجموعة من منظمات المجتمع المدني بيانا استنكرت فيه هذه الأحداث وطالبت الجهات الأمنية الى التعامل مع هذه الأحداث بأساليب حضارية بعيدة عن العنف على حد تعبير حمدي برواري عضو الجماعة في دهوك.

واعلن برواري "خلال متابعتنا لهذه الأحداث ادركنا ان هذه ليست المرة الاولى التي تحصل مثل هذه المواقف لذا طالبنا الجهات الحكومية بمتابعة هذه الظاهرة ومحاولة علاجها كما طالبنا الجهات الأمنية بالتعامل مع هذه الأحداث بأساليب بعيدة عن العنف".

الناشط المدني عصمت احمد اشار الى ان هذا العنف له جذور ممتدة تعود الى اسباب سياسية نتيجة ممارسات النظام السابق واسباب اقتصادية ادت الى حدوث طفرات في العلاقات الأجتماعية بين المواطنين خلال السنوات الأخيرة بعد عودة الكثير من النازحين من ايران وتركيا الى الأقليم.

ولفت عصمت الى ان هذا العنف غير محصور في مجال الرياضة وانما يوجد في مجال الفن والتجارة وغيرها من مجالات الحياة ويصل في بعض المرات الى مرحلة التعصب للمدن والعشائر والأقضية "لذا فاني افضل علاج لمثل هذه الحالة هو توعية المواطنين عن طريق الأسر والمناهج الدراسية وذلك بنبذ سلوك العنف من حياتهم ومحاولة تقوية الأواصر الاجتماعية بين الناس".

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG