روابط للدخول

مباراة شبه مصيرية بين العراق والامارات في نهائيات بطولة آسيا


المنتخب العراقي في الدوحة

المنتخب العراقي في الدوحة

تتجه انظار الرياضيين وجماهير الكرة العراقية الى العاصمة القطرية حيث سيلعب المنتخب العراقي مباراته الثانية مساء السبت مع المنتخب الاماراتي في وقت شهدت فيه بعثة الفريق مشاكل عديدة نتجت عنها استقالة مساعد المدرب ناظم شاكر لاختلاف وجهات نظره مع المدرب صالح راضي.

وكان المنتخب العراقي خسر مباراته الاولى امام نظيره الايراني بنتيجة 1-2 بسبب ادائه المتواضع وعدم توفق المدرب الالماني سيدكا في التبديلات التي اجراها في الدقائق الاخيرة لتسجل ايران هدف الفوز باخطاء دفاعية.
مشهد من المباراة مع المنتخب الايراني


الصحفي الرياضي حسام حسن المرافق حاليا لبعثة المنتخب اشار في اتصال اجرته معه اذاعة العراق الحر يعتقد بان الامل مازال حاضرا لتأهل المنتخب العراقي للدور الثاني، لكن الطريق لن تكون مفروشة بالورود حسب تعبيره، نظرا لقوة المنتخب الاماراتي وجديته.

وشهدت بعثة المنتخب العراقي مشاكل عديدة سواء بين المدرب ومساعده ناظم شاكر الذي قدم استقالته، او اعتراض بعض اللاعبين على المدرب لعدم اشراكهم في المباراة مع المنتخب الايراني، او لتبديلهم والتصريح بهذه الامور عبر وسائل اعلام عربية، ما حدا بادارة المنتخب الى منع اللاعبين من الادلاء بتصريحات.
احد مشجعي المنتخب العراقي

واكد حسام حسن ان هذه المشاكل تؤثر بالتاكيد على مستوى اللاعبين وادائهم، لافتا الى ان المنتخب العراقي هو الوحيد الذي تتداول وسائل الاعلام مشاكله.

في غضون ذلك دعا رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية رعد حمودي اللاعبين الى التسامي فوق خلافاتهم دفاعا عن لقبهم كأبطال آسيا.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG