روابط للدخول

صحيفة الزمان: رواتب الرئاسات والنواب والوزراء ستخفض بنسبة 20%


في متابعة لزيارة نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن الى العراق نقلت صحيفة الدستور عن نائب عن القائمة العراقية ان بايدن سيتدخل بشكل مباشر في ملف الوزارات الأمنية الشاغرة.

من جانب آخر وفي تصريح لصحيفة الزمان اعلن النائب عن التحالف الوطني حاجم الحسني ان خلال موازنة العام الجاري، متوقعاً اقرار الموازنة خلال اسبوع.

وفي جريدة الاتحاد لفت عبد الهادي مهدي الى ان العديد من الكتاب والمحللين العرب لا يمكنهم استيعاب نتائج الاستفتاء في جنوب السودان، وما زالت نظرية تآمر الغرب على الامة العربية تطغى على خطاباتهم، رغم ان ما يجري في السودان هو شأن داخلي وامره متروك للشعب السوداني.

ورأى الكاتب ايضاً ان المقارنة غير منطقية عند الهروب من الحقائق والتباكي لاينفع ابداً وجميع شعوب العالم التي ترى نفسها مضطهدة لها الحق في تقرير المصير، لكن بشأن المقارنة والربط بين الحالة في جنوب السودان مع اقليم كردستان العراق فيشدد الكاتب على إنها محاولة فاشلة لانها لا تنبع من مصداقية التحليل لديهم بقدر ما هو توجيه اتهامات فقط.

اما في صفحة آراء وافكار من جريدة الصباح فيتناول راسم قاسم مفهوم "الصفقة السياسية" ليرى بان المشكلة هي في تحويلها الى أمر دارج في إدارة الدولة على عكس ما هو معروف في جميع دول العالم، اذ ان "الصفقة السياسية" لا تتم بين أطراف تتحمل مسؤولية إدارة البلاد، بل تحدث بين دولتين في حالة نزاع أو حرب تطول مدتها، فتأتي الصفقة السياسية لإنهاء ذلك النزاع أو الحرب لمصلحة البلدين والشعبين. ويشير الكاتب الى ان إقحام مفهوم "الصفقة السياسية" في شؤون السياسة الداخلية لابدّ أن يؤدي إلى إهمال القوانين واحلال مصالح الفئات المتنفذة محلها. ثم ان في العراق وفي البلدان العربية الأخرى، هناك من يردد مقولة مفادها "في السياسة لا توجد صداقات دائمة ولا عداوات دائمة بل مصالح دائمة". فإذا وضعنا خطين تحت كلمة مصالح ـ كما يقول الكاتب ـ فإن المصالح الدائمة لا علاقة لها بمصالح الفئات أو الشخصيات السياسية بل هي المصالح العليا للبلاد في مواجهة الأطراف الدولية الأخرى، كما جاء في جريدة الصباح.
XS
SM
MD
LG