روابط للدخول

إستمرار أعمال العنف في تونس بالرغم من إجراءات حظر التجوال


استخدمت قوات الأمن التونسية اليوم الغازات المسيلة للدموع لتفريق متظاهرين تجمعوا في شارع بورقيبة متجهين نحو مبنى السفارة الفرنسية ، كما قامت تلك القوات بغلق الشوارع المؤدية لمقر نقابة العمال.

وكان عدد القتلى قد ارتفع الليلة الماضية إلى 23 حسب الإحصاءات الرسمية والى ضعف هذا العدد حسب مصادر المعارضة.

في غضون ذلك دعت الأمم المتحدة إلى فتح تحقيق مستقل بشأن أحداث العنف تلك، فيما دعت الحكومة الفرنسية إلى تهدئة الوضع.

وكان وزير الداخلية التونسي الجديد أحمد فريعة، قد أعلن فور توليه مهامه أمس فرض حظر للتجوال في مناطق عدة من البلاد بينها العاصمة من الساعة الثامنة مساءا إلى السادسة صباحا حتى إشعار أخر.
XS
SM
MD
LG