روابط للدخول

خبير: بإمكان العراق تحقيق نمو إقتصادي لا تقل نسبته عن (7%)


يرى مراقبون ان الاقتصاد العراقي يقف اليوم ، وبعد عقود من التراجع والفرص الضائعة، على اعتاب مرحلة جديدة تبدو فرص النمو والتطور فيه حاضرة بقوة، وان كان ذلك مقترناً بشروط يتوجّب استيفاؤها كي تسيرَ سفينة الاقتصاد العراقي نحو بر الامان.

ويقول رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب احمد العلواني ان تحويل فرص التطوّر الى واقع ملموس مرهون باجراء مراجعة حقيقية لجميع اخطاء الماضي.
ويشير العلواني في حديث لاذاعة العراق الحر الى ضرورة تنمية الموارد الاخرى للاقتصاد العراقي لتقليل الاعتماد على النفط كمورد وحيد.

ويبدو هذا التفاؤل الحذر بتطور الاقتصاد العراق اقل حذراً لدى مستشار البنك المركزي العراقي مظهر محمد صالح الذي يتوقع ان يتضاعف معدل دخل الفرد العراقي في غضون السنوات الأربع المقبلة اذا لم تحدث مشاكل كبيرة تعيق عملية النمو.

الجدير بالذكر ان الموازنة الاستثمارية العراقية وصلت الى نحو (30%) من موازنة عام 2011 التي تبلغ اكثر من (100) تريليون دينار، ويقول المستشار صالح ان التطبيق الجدي لهذه الموازنة يضمن تحقيق نمو لا تقل نسبته عن (7%) للاقتصاد العراقي.

الى ذلك تقول رئيسة اللجنة المالية في مجلس النواب السابق آلاء السعدون ان فرص النمو المتاحة للاقتصاد العراقي هذا العام هي الفرص الافضل خلال السنوات الاخيرة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG