روابط للدخول

العقوبات الدولية قد تجبر إيران على وقف تصدير الكهرباء الى العراق


خطوط كهربائية في إيران

خطوط كهربائية في إيران

بدأت الهزات الارتدادية للعقوبات الدولية المفروضة على ايران تصل الى بعض جيرانها، ومنهم العراق، فبالرغم من ان العلاقات الاقتصادية بين البلدين شهدت تطوّراً ملحوظاً خلال السنوات القليلة الماضية، إلا ان هذه العلاقات تبدو اليوم وكأنها مرشحة للتراجع، وبخاصة في مجال الطاقة، بعد أن رفضت البنوك الاجنبية مؤخراً تحويل مبلغ 200 مليون دولار الى طهران، سداداً لجزء من الديون المترتبة على العراق لقاء استيراده الطاقة الكهربائية من إيران.

ويقول المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس في حديث لاذاعة العراق الحر ان المبلغ الذي رفضت البنوك الدولية تحويله يمثل الجزء الاول من ما مجموعه (500) مليون دولار يتوجّب تحويله الى طهران.

ويشير المدرس الى ان مجموع ما يستورده العراق من الطاقة الكهربائية الايرانية يصل الى نحو (650) ميغاواط، يتم نقلها عبر ثلاثة خطوط هي؛ خط ديالى، وخط البصرة ، وخط ميسان الذي دخل الخدمة مؤخراً.

وترى وزارة الكهرباء ان استمرار تعثر سداد الاستحقاقات المالية المترتبة على العراق، من شأنه أن يدفع طهران الى وقف تجهيز العراق بالطاقة الكهربائية، في وقت تبدو فيه البلاد بأمس الحاجة الى دعم امدادات الكهرباء المزودة للمواطنين..

من جهته يرى المحلل الاقتصادي العراقي هلال الطحان ان ايران أصبحت بحاجة لتطوير علاقاتها الاقتصادية مع جيرانها لتخفيف ضغط العقوبات الدولية على اقتصادها، الامر قد يجعلها تتردد في الاقدام على قطع امدادات الكهرباء عن العراق الذي قد يواجه ضغوطاً دولية لمنع تعامله الاقتصادي مع ايران.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG