روابط للدخول

منظمة مجتمعية بدهوك تشرك المرأة في حل النزاعات بالطرق السلمية



تشارك 15 إمرأة من انتماءات مختلفة في مشروع بدهوك يعنى بتحديد المشاكل والنزاعات في المناطق التي يسكن فيها، ومحاولة التوصّل الى ايجاد حلول لها بالتنسيق مع الجهات المعنية.

ويقول المدير التنفيذي لمنظمة "دريا" المعنية بشؤون المرأة والمجتمع المدني محمد امين هيرو في حديث لأذاعة العراق الحر ان المشروع يهدف الى اشراك المرأة في عملية بناء السلام في العراق، مشيراً الى انه يمنح المرأة دوراً قيادياً في المجتمع من خلال اشراكها في حل النزاعات بالطرق السلمية.

ويوضح هيرو ان المشروع يشمل مناطق تلكيف وبعشيقة وألقوش باعتبارها من المناطق الساخنة التي تضم أطيافاً مختلفة من الشعب العراقي، وتوجد فيها خلافات كثيرة، لافتاً الى ان المشروع سيتمخض عن تشكيل ثلاث لجان من المشاركات يقمن بتحديد وتشخيص النزاعات الموجودة في هذه المناطق، مضيفا ان هذه اللجان ستقوم بالتنسيق مع الجهات الدينية والحزبية والحكومية بايجاد حلول للنزاعات بالطرق السلمية.

ويبيّن هيرو ان المشروع سينطوي على تنظيم حملة دفاع عن المرأة التي قال انها اكثر عرضة للعنف في هذه المناطق، مشيراً الى ان المنظمة ستعمل في نهاية المشروع على إنشاء مأوى للنسوة اللواتي يتعرضن للعنف، بأي شكل كان، لضمان حماية لها في تلك المناطق، لافتاً الى ان فكرة المشروع جاءت نتيجة عمل المنظمة لمدة اربع سنوات مع منتدى الثقافة والحوار والتنمية اللبناني، مستفيدين من التجربة اللبنانية والواقع اللبناني القريب من الواقع العراقي.

وتقول نورا سالم، إحدى المشاركات في هذا المشروع ان هذا المشروع مهم جدا لأنه يهتم بالمرأة ويبرز طاقاتها ويشركها في عملية صنع القرار، وتشير الى ان هناك العديد من القضايا التي تستطيع المرأة معالجتها، او إيجاد حلول لها تختلف عن الحلول التي قد يجدها الرجل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG