روابط للدخول

محافظات الفرات الأوسط وبغداد تنسق الجهود خلال زيارة الأربعين


إستضافت كربلاء مؤتمراً ضم مسؤولين في محافظات الفرات الأوسط وبغداد بهدف تنسيق الجهود خلال زيارة الأربعين فيما يتعلق بحفظ الأمن والدعم اللوجستي والخدمات الطبية.

ويقول رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي ان المؤتمر عقد بموجب دعوة وجهتها محافظة كربلاء لإشراك بقية المحافظات بجهود الزيارة، فيما توقع محافظ كربلاء آمال الدين الهر أن تكون زيارة الأربعين المقبلة من أكبر الزيارات من ناحية كثافة الحشود البشرية التي ستشارك فيها.

واعتبر المؤتمرون موضوع نقل الزائرين باتجاه مدنهم بعد إتمامهم الزيارة من أبرز المشاكل التي عانى منها الزائرون طوال السنوات الماضية، واتفقوا على أن ضرورة أن تشارك محافظات الفرات الأوسط وبغداد بتوفير مئات العجلات للإسهام بنقل الزائرين، وقال رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي إن مجلس محافظة بغداد سيوفر نحو 120 حافلة، مشيرا إلى تشكيل لجنة خاصة بالاشراف على هذه الحافلات.

أما بشأن المخاطر الأمنية التي تتهدد الزائرين، بعد أن درجت الجماعات المسلحة على استهدافهم طوال السنوات الماضية، فقد أعرب مسؤولو محافظات الفرات الأوسط وبغداد عن ثقتهم بقدرة الأجهزة الأمنية على توفير الأمن خلال الزيارة، وخصوصاً بعد الضربات الاستباقية التي نفذتها في الاونة الأخيرة، فقد أشار نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية عناد النائلي الى ان "الفرقة الثامنة المعنية بحفظ الأمن في الفرات الأوسط تمكنت من مداهمة أوكار الارهابيين وإحباط العديد من مخططاتهم، الأمر الذي يشير إلى قدرة الأجهزة الأمنية على توفير الأمن".

من جهته توقع محافظ كربلاء آمال الدين الهر أن تكون زيارة الأربعين المقبلة من أكبر الزيارات من حيث كثافة المشاركين بإحيائها، وقال لإذاعة العراق الحر:
"نتطلع لإشراك المحافظات الأخرى في توفير الأمن والخدمات للزائرين المتجهين لكربلاء باعتبار محافظاتهم آمنة ولا تعاني من مشاكل أمنية كبيرة".

وذكر رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي ان الدوائر الخدمية بالمحافظة بدأت استعدادتها المبكرة لاستقبال الزائرين، وقال ان اللمسات الأخيرة وضعت على الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة، التي أشار إلى أنها ستعرض على الحكومة المحلية في غضون أيام.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG