روابط للدخول

تركيا حضورٌ ملفت ومتصاعد في العراق وفي مختلف القطاعات


الرئيس التركي غل يستقبل الرئيس طالباني في انقرة

الرئيس التركي غل يستقبل الرئيس طالباني في انقرة

تتعدد وجوه الحضور التركي في العراق اليوم، فهو اذ يبدأ بفيض البضائع التركية التي تعمر بها الاسواق العراقية، يمر ايضا عبر القطاع الاستثماري في مجالات الطاقة والانشاءات، وقد لا يتوقف عند حظوظ لافته للمسلسلات التلفزيونية التركية ونجومها التي شغلت ملايين المشاهدين العراقيين.

هذا الحضور التركي يعكس دورا جديدا لتركيا ذا أبعاد اقليمية ودولية بحسب معنيين تحدثوا لمراسل اذاعة العراق الحر في بغداد حسن راشد:

في غضون عامين قفز حجم التبادل التجاري بين العراق وتركيا من ثلاثة مليارات دولار عام 2008 الى ستة مليارات دولار عام 2010، ويستند هذا التطور الى علاقات سياسية تبدو في افضل مراحلها بين البلدين الجارين ..يأتي ذلك في وقت لايخلو شارع من شوارع المدن العراقية من صور الفنانين الاتراك المدعومة بعشرات الاقراص المدمجة لاعمالهم التي تلاقي رواجا واسعا بين العراقيين.

هذه بعض مظاهر الحضور التركي الواسع في العراق اليوم الذي لايختلف العراقيون في الاقرار بحقيقة اتساعه المضطرد وان اختلفوا في الموقف منه..عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب السابق تانيا طلعت تقول ان اتساع دور تركيا في العراق لا يمكن فصله عن اتساع دورها في عموم منطقة الشرق الاوسط.

لكن لا يبدو تمدد الدور التركي بعيدا عن حلبة صراع النفوذ الإقليمي الذي يجري في العراق منذ العام 2003..ويرجح رئيس القسم السياسي في صحيفة المشرق عبد الامير المجر ان هذا التوسع قد تم بدعم ومباركة من بعض الإطراف العربية والدولية الساعية الى موازنة النفوذ الإيراني الكبير بحسب رايه، مشيرا الى ان الدور التركي يتمتع بقبول في الأوساط العراقية مقارنة بالدور الإيراني الذي اتخذ شكلا مسلحا من خلال دعم بعض الميليشيات على الساحة العراقية.

بيدَ أن فكرة الحديث عن التدخل التركي المقبول لا تحضى بإجماع من القوى السياسية العراقية، حيث ترى بعض الأطراف ان هذا التدخل مثل أي تدخل أجنبي آخر، لا يخلو من مخاطر على الحاضر والمستقبل العراقي كما تقول النائبة السابقة تانيا طلعت .

في الوقت ذاته يقول يلاحظ عبد الامير المجر أن الاتجاه التركي الى العراق لا يبدو بعيداعن تاثيرات القلق من التجربة الكردية، او مايسميه بمحاولة التمدد الكردي خارج حدود إقليم كردستان العراق.

الى ذلك ترى عضو الجبهة التركماني العراقية نرمين المفتي أن موقف تركيا من العراق اليوم هو استمرار لما ترى انه موقف تركي ايجابي من جميع مكونات المجتمع العراقي قبل 2003 وبعدها.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG