روابط للدخول

توقعات بعرض اسماء المرشحين للوزارات على البرلمان خلال هذا الاسبوع


جملة من القضايا العالقة تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع الثلاثي الذي عقد مساء الجمعة بين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وزعيم القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري من ابرزها مسألة قانون مجلس السياسات الاستراتيجية واختيار مرشحي الحقائب الوزراية الشاغرة.

عضو ائتلاف دولة القانون علي الشلاه اكد لاذاعة العراق الحر ان المجتمعين اتفقوا على ضرورة عدم حصول اية تداخلات مابين صلاحيات الرئاسات الثلاث ومجلس السياسات الاستراتيجية.

ولفت الشلاه الى وجود نقطة واحدة لاتزال عالقة وتتمثل في كيفية التعامل مع رئيس مجلس السياسات الاستراتيجية حين سفره خارج العراق، مبينا ان هذه النقطة تحتاج الى حوارات مكثفة بين الكتل لسياسية من اجل ايجاد رؤية موحدة حولها.

وبحسب مسودة قانون مجلس السياسات الاستراتيجية التي تحاول القائمة العراقية تمريرها في البرلمان فان أهداف هذا المجلس تتمثل في المساهمة بحل العقد التي تعترض العملية السياسية في العراق ووضع الخطوط العامة للسياسات العليا للدولة وتقديم التوصيات والمقترحات بشان التشريعات والقوانين وبشان إصلاح النظام القضائي.

وفي هذا الاطار كشف القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الشلاه ان مسودة قانون مجلس السياسات الاستراتيجية ستصل الى البرلمان الاحد ومن المؤمل ان تتم مناقشتها واقرارها خلال مدة لاتتجاوز الاسبوع الحالي.

اما فيما يتعلق بحسم ملف الوزرات التي لاتزال شاغرة في الحكومة العراقية فيبدو ان مسألة الوزرات الامنية لاتزال على حالها ولم يحصل اي توافق بشأنها بحسب عضو القائمة العراقية زهير الاعرجي الذي اكد ان اجتماع علاوي المالكي خلص الى طرح مرشحي القائمة العراقية للوزارات الخدمية فقط وهم كل من حسين الشعلان وجمال البطيخ لوزارة الدولة لشؤون العشائر، فضلا عن ترشيح شخصيات مستقلة لتولي وزارة الكهرباء.

وتوقع الاعرجي ان يقوم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بعرض مرشحي الوزارات المتبقية عدا الامنية على البرلمان خلال الاسبوع الجاري ليتم التصويت عليهم.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG