روابط للدخول

جريدة الصباح: اطلاق التعيينات خلال ثلاثة شهور


أفادت جريدة الصباح ان التعيينات التي خصصتها الحكومة ضمن موازنتي العامين 2010 و2011 سيتم اطلاقها خلال ثلاثة شهور. ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمقربة من الحكومة عن تحرك يجري حالياً للاسراع باطلاق هذه الدرجات، لاسيما مع وجود اعداد كبيرة من الخريجين العاطلين عن العمل.
فيما كتب طارق رسن في الصحيفة ذاتها انه مع كل زيادة في نسبة تصدير النفط وارتفاع أسعاره تكون هناك بالمقابل زيادة في إيرادات الدولة وإنتعاشا لخزينتها، لكن وللأسف لم نلمس تلك الانجازات والتغييرات الجوهرية في قطاعي الزراعة والصناعة، وهما أساس أية تنمية يمكن أن تقوم.

ويشير الكاتب الى ان الفكر الاقتصادي السليم والرؤية الاستراتيجية الشاملة في التخطيط قد غاب عن العراقيين. فهم مهتمون كثيراً بمنح وإعانات العاطلين عن العمل وتعطيل طاقاتهم من خلال برنامج شبكة الحماية، الذي لم يسلم من فساد المفسدين، اضافة الى استيراد الآلاف من السيارات المكتظة بها شوارعنا أصلاً، وكذلك زيادة رواتب موظفي الدولة بدون تمييز بين موظف نزيه وآخر فاسد.
والى صحيفة المدى التي تحدثت عن وجود محاولات من بعض الأطراف السياسية لإبعاد البنك المركزي العراقي عن لجان حماية الأموال العراقية في الخارج.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في البنك أن تلك الجهات تعمل وبشكل مقصود من اجل إعطاء تسريبات إعلامية مفبركة وغير صحيحة عن عدم اختصاص البنك في هذا الأمر.

وتبيّن الصحيفة ان القاضي وائل عبد اللطيف اكد هذا الامر من خلال اشارته إلى أن بعض الجهات السياسية تحاول إبعاد البنك كونه تمرد على مطالبات وزارة المالية المتعلقة بالسيطرة والنفوذ، مشددا على ضرورة وجود البنك المركزي في هذه اللجنة كونه مسؤولاً عن استقرار العملة العراقية.

هذا وكتب امير علي الحسون في الزمان ان تشكيل الحكومة العراقية تبدو وكأنها شراكة للاحزاب دون الكفاءات والمستقلين والتكنوقراط، لاسيما وان هناك اصواتا تريد تغيير مسؤولين مستقلين مثل النزاهة وامانة بغداد وغيرها معتبرين تلك المؤسسات غنائم جديدة تدخل حلبة المحاصصة، حسب الكاتب.
XS
SM
MD
LG