روابط للدخول

مقتدى الصدر يعلن من النجف دعمه للحكومة العراقية الجديدة


اعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في اول ظهور علني له في النجف بعد غياب دام أكثر من ثلاثة اعوام، اعلن دعمه وتأييده للحكومة العراقية الجديدة، لكنه ربط هذا التأييد بمدى توفير الحكومة الخدمات للشعب العراقي.

وجدد في كلمة وجهها الى الشعب العراقي ولانصاره من محل اقامته في حي الحنانة بالنجف تبنيه لكافة اوجه المقاومة، مركزا على المقاومة الثقافية، وطالب اتباعه بان تكون مقاومتهم لمن سماه بـ"المحتل" بعيدا عن استهداف عناصر قوات الامن العراقية والعمل على تحقيق الوحدة العراقية.

ورغم وجود اتفاقية بين الحكومتين العراقية والامريكية تلزم القوات الامريكية بالانسحاب من العراق بحلول نهاية العام الحالي، إلاّ أن ذلك لم يمنع مقتدى الصدر من مطالبة الحكومة الجديدة بضرورة العمل على انهاء أي مظهر "من مظاهر احتلال البلاد" حسب تعبيره .

وأكدت النائبة لقاء ال ياسين في حديثها لاذاعة العراق الحر ان ما تضمنه خطاب الصدر يعد رسالة تطمين للحكومة العراقية حول أن توجهات التيار الصدري ستكون ايجابية.

وعلى الرغم مما اثاره خطاب الصدر من حماس لدى الحاضرين، إلاّ أن الخطاب وبحسب المحلل السياسي حسين الموسوي اتسم بالعقلانية كما كان محددا، وان الهدف الاول منه ربما كان لاثبات ظهور جديد لمقتدى صدر غير الذي كان قبل عدة سنوات عبر خطاب سياسي رصين.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG