روابط للدخول

لايمكن الحديث عن الشعر الشعبي العراقي، بخاصة "الإبوذية" دون المرور على شعراء (سوگ الشيوخ). فهذه المدينة الضاجة بالمواهب الشعرية، والمكتنزة بالقدرات الفنية الكبيرة، تخزن في أعماقها ملايين الأبيات الشعرية، لشعراء أغنوا الموروث الشعبي العراقي بنفائس الشعر، هي قصيدة الشعراء، وأغنيتهم الخالدة.

فمن ينسى مثلاً شاعرها الكبير أبو معيشي، وشاعرها الشيخ ثامر الحمودة، وشاعرها حمدي الحمدي. ومن ينسى جيل الشعراء القديم من أبناء سوگ الشيوخ، أمثال السيد هاشم السيد محمد، وحامد البدر، وحاج سعود السراج ، وملا سعد الناشيء، وعجرم الريس وغيرهم من فحول الكلمة الشعبية الكلاسيكية الأصيلة.

وكيف للباحث في بطون الأدب الشعبي لايذكر شعراء كباراً من هذه المدينة الشعرية، أمثال الشعراء سيد محسن سيد نعمة الجابري المعروف بـ "صاحب دندوشة" وحزام برغش الصكر، وحبيب عوج الحسيني، وجاسم محمد الحچامي، وملا جادر ملا حطاب السوز، ومحمد جاسم المهنا، وحسين ياسر، وعبيد السعيد. وستار دلي. وچاسب عبد الحسن، وعماد رزيج الحمداني وحافظ محسن وغيرهم.

ولو أردنا أن نؤشر لجيل الشعراء القادم من سوگ الشيوخ لميدان الشعر العراقي الكبير، لكان للشاعر مشير الحاج مطرب السعيدي موقع بارز في هذا الميدان الواسع. فمشير السعيدي شاعر، وإبن شاعر، ومن عائلة شعرية معروفة ليس في سوگ الشيوخ، فحسب، بل وفي عموم الساحة الشعرية الكبيرة.

واليوم إذ يطل السعيدي على مدينته الحبيبة من غربته البعيدة، ومن خلال "مواويل وشعر" فأننا نرسل مع قصيدته الجميلة "سوگ الشيوخ" باقة عطرة لهذا الشاعر المبدع، وشدة من ورد الياسمين لكل شعراء سوگ الشيوخ المبدعين.

يقول مشير السعيدي في قصيدته:

من سوگ الشيوخ انگال اول بيت
واول بيت سميناه ابو ذيه
اومن سوگ الشيوخ الكرم شال شراع
اوطال ابطول حاتم وازود شويه
اليكرم بام عراوي ايشيل زاد الظيف
بواري السوگ شال الضيفه صينيه
وقف للظيف ويمرحب مظيف السوگ
بسمله تِفضل هلا ابهل الجيه
يسر ناظر العاني امفطح اهل السوگ
اوبيد الظيف تلطش ريحة الليه
مافز الفرات امشرغد اوي السوگ
ويغني اعلى يابو ياليل شاطيه
ياگذلة غوه اتهفي اعلى خد ذ ي قار
ولو ذ ي قار مثلك صفت منسيه
ياسوگ الشيوخ اشكثر عندي اعتاب
مو وياك وي الما ابگلبه اعليك حنيه
لاذوا بيك عش امن الحيايه السود
هسه اصگور صارولي اللحيميه
من بان الزغب والريش دچ بالناس
مكروها صفيت او جابت ابنيه
حشمت الگصب ناطور تالي الليل
حيهم من تصيح الهور گب عيه
طوع امرك نخيلك ينحني امن اتضيج
السعف ينفش شعفته اويكسر ابفيه
الياكل ليش زادك ينگلب بكان
ويطعنك غدر بگفاك شبريه
مش بردانه بوزه ونبش سنه ابعود
وتنحه اعلى صفحه اوگال شعليه
والانكه ايتلمظ مثل حية بيت
الضحه كشاخ وهديب الافنديه
اوبس اتغيب شمسك لبس ثوب الليل
اوصف علاس بذيول الحراميه
ثارد للعچس مبخوت وي بليس
اوحليبه شنان راضع صدر شاذيه
من ملحة اميتك صرنه مملوحين
اوتعرگلك ملح كل گصه مستحيه
اودگينه ابجبين الماخجل عنوان
خالي الملح ماصخ ميه بالميه


*** *** ***
وللتذكير نود أن نشير الى حلقة هذا الاسبوع من "مواويل وشعر" تضم باقة من القصائد القصيرة الجميلة للشاعر الكبير كامل الركابي، وعدداً من الإبوذيات القديمة والجديدة، والمواويل العراقية الدافئة.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG