روابط للدخول

مظاهر الحياة اليومية تتجلى في رسومات اطفال الكوت


في مشهد غابت عنه مظاهر العنف التي تبرز صور القتال والجنود والطائرات، وحلت محلها لوحات جميلة تظهر صور الفرح والمناظر الطبيعية والفلكلور الشعبي، خطتها انامل الاطفال، فيما عرض اخرون اعمالاً تمثل أزمات الحياة اليومية، نظمت تربية محافظة واسط معرضاً فنياً، بعد أن بدأت تستأنف فعالياتها على قاعة النشاط المدرسي في الكوت.

ويقول مدير الانشطة اللاصفية في تربية واسط حسين مرواح ان المعرض السنوية للمراحل الدراسية الثلاث تأتي ضمن منهاج سنوي يهدف لتنمية القدرات الفنية والذهنية واظهار الإمكانات العملية للاطفال والتلاميذ والطلبة، مشيراً الى ان اللوحات الفنية المعروضة تظهر حالة من الفرح والفلكلور الشعبي والمناظر الطبيعية ومفردات الحياة اليومية، وتعكس حالة العراق الجديد بعيدا عن العنف والارهاب، لافتاً الى ضرورة النهوض بالانشطة اللاصفية لتنمية قدرات التلاميذ الفكرية والذهنية ورسوم الاطفال والاهتمام بمستلزمات المرسم المدرسي.

ويرى المشرف الفني قاسم الوائلي بان تلك المعارض والنشاطات الاخرى في رياض الاطفال والمدارس تاتي مكملة للمناهج الدراسية الاخرى، كما انها تتيح للاطفال تنمية قدراتهم في شتى المعارف.

وتشير رجاء الداود، المعلمة في روضة الكوت بان هناك حرية لدى الاطفال في اختيار نوع العمل الفني واللوحة الفنية التي يريدون رسمها وان المشرفين لا يتدخلون الا في توجيه الطلاب والطلب منهم الابتعاد عن اجواء العنف والدعوة الى المحبة والتسامح.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG