روابط للدخول

شوارع وساحات ومناطق بغداد وفوضى تغيير الأسماء


جانب من شارع فلسطين ببغداد

جانب من شارع فلسطين ببغداد

تتغير بشكل شبه يومي الأسماء الخاصة بعدد من الشوارع والساحات الرئيسة والفرعية والمناطق والاحياء والمدارس في بغداد، دون الرجوع الى الجهات الرسمية المخولة.

ويرى مراقبون ان اسباباً سياسية ودينية واجتماعية تقف وارء تغيير تلك الاسماء، فيما يجد بعض آخر ان تغيير الاسماء امر ليس بجديد، مشيراً الى ان النظام السابق قام بتغيير العديد من الأسماء بشكل يخدم وضعه السياسي ويمجده.

ويقول مواطنون استطلعت اذاعة العراق الحر أراءهم ان أسماء العديد من الساحات الرئيسة تغيّرت الى أخرى لم يسمعون بها من قبل، فيما تم محو أسماء أخرى كانت لها دلالات معنوية ورمزية، مشيرين الى ان هذا الامر يثير حفيظتهم، وان الوقت قد حان للتخلص من تلك الاسماء بالتزامن مع التغيير الحاصل للعراق الجديد.

من جهته دعا مجلس محافظة بغداد الى تقنين مسالة تغيير الاسماء وعدم اللجوء الى العشوائية التي تتميز بها عملية إختيار معظم الاسماء التي تم تغييرها، حتى ان بعض الساحات أخذت تحمل نفس الاسماء وفي اكثر من مكان.

ويشير رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي في مجلس المحافظة محمد الربيعي الى ضرورة ان تأخذ المجالس المحلية دورها في هذا الموضوع الذي قال انه أخذ يثير النعرات الطائفية نتيجة تغيير بعض الاسماء التي تشير الى طائفة على حساب طائفة اخرى.

ويذكر المتحدث باسم امانة بغداد حكيم عبد الزهرة انه بالرغم من وجود لجنة مشكلة من مجلس الوزراء وامانة بغداد، فضلا عن وجود جهات اخرى ذات علاقة ومسؤولة عن تغيير الاسماء، الا ان غياب الدور الفاعل في أداء مهماتها خلق حالة من الفوضى في تلك العملية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG