روابط للدخول

الأبعاد المختلفة لعلاقات تركيا مع العراق وإقليم كردستان


الرئيسان طالباني وغل

الرئيسان طالباني وغل

تعتبر العلاقات الثنائية بين تركيا وكل من الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان العراق هامة للأطراف المعنية وللأمن والاستقرار في المنطقة. وتبرز أهمية هذه العلاقات من خلال الزيارات المتبادلة بين بغداد وأربيل وأنقرة وازدياد حجم التبادل التجاري.

وقد بلغ حجم هذا التبادل مليارات الدولارات، ودخلت تركيا مجالات عدة من التعاون التجاري تتراوح بين البضائع الاستهلاكية وقطاع النفط والغاز بفوز تركيا بعقود عملاقة.

ومن المقرر أن يقوم وزير خارجية تركيا أحمد داوود أغلو الأسبوع المقبل بزيارة إلى بغداد لتعزيز هذه العلاقات.

عن هذه العلاقات تحدث لإذاعة العراق الحر المستشار في وزارة التجارة والصناعة بحكومة إقليم كردستان العراق فتحي محمد بالقول إن حجم التبادل التجاري مع تركيا بلغ أكثر من 10 مليارات دولار العام الماضي، وهناك أكثر من 670 شركة تعمل في إقليم كردستان فقط.

ويدخل حرص تركيا على تعزيز علاقاتها مع العراق وإقليم كردستان ضمن إستراتيجية جديدة تتبعها
د. جبار قادر
من اجل الدفاع عن مصالحها القومية والإقليمية والدولية، كما يؤكد ذلك لإذاعة العراق الحر الخبير في الشؤون التركية الدكتور جبار قادر، ويقول إن تركيا تمارس الآن سياسة تصفير المشاكل مع دول الجوار.

وبالرغم من زيادة حجم التجارة التركية مع العراق إلا انه ما زالت هناك ملاحظات على أنها تقتصر على الجوانب الخدمية والاستهلاكية، ولم ترقَ إلى مستوى بناء المصانع والمعامل، لا بل إن تركيا اتخذت من العراق وبالتحديد من إقليم كردستان مكبا لنفاياتها من البضائع الاستهلاكية المنتهية صلاحيتها، مما يعرض الصحة العامة إلى الخطر، ويؤكد ذلك د. قادر ويعيد ذلك إلى عدم قدرة الحكومتين الإقليمية والاتحادية منع ذلك لضعف في إجراءات الحماية.

وإلى جانب اتخاذ تركيا من العراق مكبا لنفاياتها من البضائع المنتهية الصلاحية يرى مراقبون أنها تقوم أيضا بغزو ثقافي تركي للمنطقة من خلال الدخول في نظام التربية والتعليم وفتح مؤسسات تمتد من حضانة الأطفال ولغاية الجامعات إضافة إلى غزو الجوانب الترفيهية من موسيقى وغناء ومسلسلات تلفزيونية لكن يرى الخبير د جبار قادر أن هذا الأمر يعود إلى قرب الثقافتين العربية والكردية من الثقافة التركية.

وحول ما إذا كان هذا التقارب الكردي ـ العراقي مع تركيا سيساعد على تبني تركيا لنموذج حل المشكلة الكردية في العراق لديها من اجل ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة يقول الخبير في الشؤون التركية د. جبار قادر إن هناك سياسة انفتاح في تركيا تجاه الكرد تقوم على أساس استحالة حل هذه القضية بالوسائل العسكرية والأمنية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم فيه مراسل اذاعة العراق الحر في اربيل عبد الحميد زيباري من أربيل
XS
SM
MD
LG