روابط للدخول

استعدادات تربية البصرة لامتحانات نصف السنة


تمر العملية التربوية في العراق بمخاض عسير منذ سبع سنوات مضت منها ما يتعلق بقلة المدارس والمدرسين، واخرى بالمنهج الدراسي، وثالثة بطرق التدريس والامتحانات.
فبعد انتظار قررت مديرية تربية محافظة البصرة ان تبدأ الامتحانات الشفهية لنصف السنة لهذا العام لطلبة المراحل الابتدائية والمتوسطة والاعدادية في الثلاثين من كانون الثاني الجاري، بينما تكون الامتحانات التحريرية في الثاني من شباط المقبل.

واوضح المدير العام لتربية محافظة البصرة مكي محسن مهوس في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان سبب التأجيل يعود سبب الى تزامن موعد الامتحانات مع الزيارة الاربعين.
واشار الناطق الاعلامي لمديرية تربية محافظة البصرة باسم القطراني ان المديرية هيأت كافة المستلزمات الخاصة بامتحانات نصف السنة ومنها الاسئلة لجميع المراحل، مضيفاً ان لجاناً قد شكلت في مديرية الامتحانات وستجرى الامتحانات في الموعد الذي حددته وزارة التربية في الثلاثين من كانون الثاني الجاري.

واكد نقيب المعلمين في محافظة البصرة جواد المريوش ان تجنيد المناسبات الدينية والوطنية بحيث تؤثر على المستوى العلمي والدراسي لا يخدم الطلبة خاصة وان العراق بحاجة الى نهضة تربوية تستغل كل الوقت الذي ضاع من حياة العراقيين.

وأكد المدرس في اعدادية المتنبي البصرة علي جاسم ان كثيراً من المدارس بحاجة الى تأهيل ليتمكن الطالب من تأدية امتحاناته براحة تامة مبيناً ان عددا من المدارس لم تستلم المنهج الدراسي لحد الان ويشاطره الرأي مدرس علم الفلسفة في ثانوية الوثبة للبنات سرور يوسف ما سيسبب بانخفاض نسبة معدلات النجاح بين الطلبة.

واشار المواطن حسن عبد الله الى اعتماد ادارات المدارس على اولياء امور الطلبة اكثر مما يؤدون واجبهم تجاه الطلبة مبيناً ان التاجيل المستمر للامتحانات يؤثر على الحالة النفسية للطالب.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG