روابط للدخول

حملة لرفع مخلفات الحروب عن المناطق السكنية في البصرة


بدأت في البصرة حملة شاملة لرفع مخلفات الحروب عن المناطق التي تنتشر في مدينة البصرة واطرافها من اجل تقليل الضرر الذي يلحق بالمواطن خاصة وان مشكلة المخلفات الحربية الملوثة تشكل خطراً كبيراً على حياة سكان المدينة والاقضية والنواحي التابعة لها.

وكشف الدكتور حسين فاضل رماثي مستشار محافظ البصرة لشؤون الصحة والبيئة ورئيس لجنة رفع السكراب ان الحملة التي بدأت منذ سنتين وما زالت مستمرة وان رفع المخلفات الحربية يحتاج الى تخصيصات كبيرة لطمرها وان المحافظة بصدد الحصول على مكان الطمر والتخصيصات الكافية لمعالجته.

واشارت الدكتورة سكنة فلك نائب رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة البصرة الى انه تم فحص المخلفات من قبل دائرة البيئة في المحافظة لفرز الملوث منه وتم الطلب الى مركز العلوم والتكنولوجيا ببغداد لتخصيص مبالغ لمعالجته بينما تم نقل السكراب غير الملوث الى معامل الحديد والصلب.

الى ذلك اكد المدير العام لدائرة صحة البصرة الدكتور رياض عبد الامير لاذاعة العراق الحر انه لا يوجد وضوح لدائرة الصحة عن مدى الملوثات في المحافظة الا انه اكد على ضرورة رفع كل ما يمكن ان يسبب ضررا للمواطن ومنها المخلفات الحربية.

واشار المدير العام لدائرة حماية وتحسين البيئة للمنطقة الجنوبية المهندس طه ياسين القريشي الى انه تم فحص ورفع اطنان كبيرة من السكراب ومخلفات الحروب خلال العام الماضي تقدر بمليون طن تم التخلص من 50 ألف طن ملوث منها.

مزيد منالتفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG