روابط للدخول

المفتشون العامون في المؤسسات يحيلون المزيد من المفسدين الى القضاء


زادت فاعلية عمل مكاتب المفتشين العامين في الوزارات والمؤسسات الحكومية خلال السنوات الاخيرة. وقد تمكن بعضها من كشف عمليات فساد كبيرة واسترجعت اموالا طائلة واحيل المفسدون الى القضاء.
واوضح المفتش العام لوزارة الداخلية عقيل الطريحي في حديثه لاذاعة العراق الحر ان اهم انجازات الوزارة خلال المرحلة الماضية كان منع هدر اموال طائلة تصل الى 125 مليار دينار عراقي وذلك في عام 2009 مع مبالغ تفوق هذه الارقام خلال عام 2010. واشار الى ان مكتبه سعى الى ترسيخ مبدأ حقوق الانسان وتحسين صورة وزارة الداخلية.
الى ذلك قال المفتش العام لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية حميد الزيدي ان افضل انجازات الوزارة هو استبعاد مئات الالاف من الاسماء المسجلة في شبكة الحماية الاجتماعية من غير مستحقيها وان اعدادا كبيرة من هؤلاء موظفون وتجار، وتم استرجاع المبالغ التي تقاضوها دون وجه حق، كما احيلت ملفات عدد كبير من المفسدين الى هيئة النزاهة.
في حين وجد المفتش العام لوزارة التربية مظفر ياسين انه حقق انجازات عديدة خلال السنتين الاخيرتين اللتين مرا على تسلمه منصبه، وقال ان مكتبه اكتشف آلاف الوثائق الدراسية المزورة سواء للعاملين في الوزارة او من الوزارات الاخرى، مشيرا الى ان اكثر الوثائق المزورة تم كشفها في معهد المعلمين المسائي في الكاظمية وعددها 1200 وثيقة مزورة من اصل 4000 وثيقة اصدرها المعهد. واكد ياسين احالة موظف كبير في وزارة التربية الى هيئة النزاهة بتهمة الفساد دون الكشف عن اسمه وصفته.
وعلى الرغم من محدودية ميزانية وزارة البيئة وسنوات عمرها القصير قياسا بالوزارات الاخرى إلا أنها لم تخل من الفساد ايضا. واكد مفتشها العام الدكتور جاسم العطواني ان محاربة الفساد وافضل انجاز حققته الوزارة كان استعادة اكثر من 70 مليون دينار تعاون على اختلاسه عدد من الموظفين تمت احالتهم الى النزاهة.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG