روابط للدخول

أعرب عدد من المزارعين في كربلاء عن عدم قناعتهم بما قدمه اتحاد الجمعيات الفلاحية الذي اسس قبل أكثر من ثلاثين عاما بهدف خدمة المزارعين. بينما قال ممثلون لاتحاد الجمعيات الفلاحية ومسؤولون محليون إن "ما يقدمه اتحاد الجمعيات الفلاحية يتوقف على الدعم الحكومي".

وأكد رئيس اللجنة التحضيرية لانتخابات الجمعيات الفلاحية خضير شنشول الموسوي، في حديثه لإذاعة العراق ان الاتحاد سيقدم للمزارعين مكائن وآلات زراعية وسيارات بعد الانتهاء من تشكيل الجمعيات الفلاحية.

وكان اتحاد الجمعيات الفلاحية تأسس في عام 1977 بهدف تقديم الدعم للفلاحين لجهة توفير الاسمدة والبذور والآلات الزراعية، بالتنسيق مع الدولة.

و جرت مؤخرا في كربلاء انتخابات الجمعيات الفلاحية، والسؤال الذي يطرح في سياق هذه الانتخابات هو عن نظرة المزارعين والفلاحين لهذه المؤسسة، بعد كل هذه السنوات.
ففي الوقت الذي يقول البعض إنها "لم تقدم دعما ملموسا وواضحا للعملية الزراعية"، فان لمدير زراعة كربلاء المهندس رزاق علي الطائي وجهة نظر أخرى، إذ يعتقد أن توفير الدعم الحكومي للجمعيات الفلاحية يمكن أن يسهم بحل مشاكل الكثير من الفلاحين.

وترى لجنة الزراعة في مجلس محافظة كربلاء كما يقول رئيسها ستار العرداوي ان الجمعيات الفلاحية بامكانها أن تلعب دورا هاما في حل مشاكل المزارعين.

أما رئيس اللجنة التحضيرية لانتخابات الجمعيات الفلاحية خضير شنشول الموسوي في العراق فيؤكد إن "المرحلة المقبلة من عمر الجمعيات الفلاحية ستكون زاخرة بالعطاء لجهة توفير المعدات والمستلزمات الزراعية للمزارعين"..

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG